أخر الأخبار

تصرف غير متوقع من السيسي مع وزير الأوقاف في حفل ذكرى المولد النبوي

تصرف غير متوقع من السيسي مع وزير الأوقاف في حفل ذكرى المولد النبوي
تصرف غير متوقع من السيسي مع وزير الأوقاف في حفل ذكرى المولد النبوي .. قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن موضوع تجديد الخطاب الديني، يعتبر من القضايا الملحة التي ي...
شاهد الموضوع كاملا من هنا
قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن موضوع تجديد الخطاب الديني، يعتبر من القضايا الملحة التي ينبغي الوقوف عندها، لانه ليس ترفا أو رفاهية، موضحا إنه لا يتحدث عن الدين الإسلامي فقط، وإنما عن جميع الأديان.

وكشف السيسي خلال كلمته بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، إنه تحدث مع وزير الأوقاف مختار جمعة منذ عدة اشهر عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، عن طريق تشكيل لجنة من كبار علماء الدين والاجتماع والنفس والأخلاق، تكون مهمتها وضع خريطة لصياغة فهمنا الديني خلال خمس سنوات، ولا يترك ذلك الأمر لاجتهاد خطاب الجمعة..

وأضاف السيسي مازحا:” وزير الأوقاف يبدو إنه كان متحمسا، وخرج من الحوار بتصريحات عن الخطبة الموحدة في الجوامع”، وأكد الرئيس إنه لايمكن اختزال موضوع تجديد الخطاب الديني الذي اتحدث عنه للمرة الثالثة بهذا الشكل.

وشدد إنه لا يمكن ترك مهمة صياغة الفهم الحقيقي لصحيح الدين لاجتهاد الخطيب كل جمعة، خاصة أن انفصال الخطاب الديني عن واقعنا المعاصر من أهم التحديات التي نعاني منها.

وأشار “السيسي”، إنه لا يتحدث عن فكرة الدفاع عن الإسلام فقط، وإنما يتحدث عن الأديان كلها ، خاصة أن بعض الشباب بدأ يكفر بها.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، حديثه إلى الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، قائلا “أنا عارف أن هناك دور للأزهر، كويس وحريص عليه قوى، بس كل الناس النهاردة يا فضيلة الإمام بيبصوا على الأزهر مش فى مصر بس فى العالم كله، وبيقولوا ده القلعة المستنيرة وأنها من سيحيى صحيح الدين”.

وأوضح الرئيس السيسى فى كلمته، أن تكرار حديثه فى قضايا الدين وخطابه هى غضبة فى دين والطريقة التى يقدم بها الآن، مضيفا “الطريقة التى يقدم بها الله لا تليق.. ولا يليق أن نقدمه عن طريق قتل الناس والتفزيع والدمار والخراب على أساس أنه النصر العظيم”، مؤكدا ان الدين لن يقوم على الهدم والقتل والتدمير.
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق