أخر الأخبار

عامل بمقبرة محمود عبد العزيز يكشف عن ظاهرة غريبة جدا تحدث يوميا بالمقبرة منذ دفن الفنان

رحل عن عالمنا منذ أيام قليلة الساحر المبدع الفنان القدير محمود عبد العزيز صاحب الأعمال الخالدة فى وجدان الفن المصرى والعربى فى الدراما التليفزيونية والأعمال الفنية السينمائية . فقد إستطاع محمود عبد العزيز الفنان الراحل عن عمر ناهز السبعون عاما ابن محافظة الإسكندرية أن يكتب إسمه بأحرف من ذهب فى وجدان الفن المصرى والتاريخ الفنى عموما ومن منا لا يتذكر رأفت الهجان تلك الملحمة الجاسوسية المخابراتية ومن منا لا يتذكر البرىء مع العملاق أحمد ذكى وغيرها وغيرها من الأعمال الفنية الخالده والتى إختتمها بعمله الدرامى الأخير فى السباق الرمضانى رأس الغول والذى تنبأ من خلاله بإقتراب أجله حيث كان قد أعلن عبر صفحته الشخصية على تويتر قائلا : راس الغول آخر أعمالى الفنية أتمنى يعجبكم فى رمضان القادم وذلك كان فبل خمسة أشهر تقريبا من موته .

وقد دفن محمود عبد العزيز بمقبرة متواضعه جدا كما طلب قبل موته بأن يدفن ببلدته وسط الفقراء والبسطاء و الأحباب ووالده ووالدته المدفونين معه بالمقابر أيضا . وقد فجر حسن محمد أحد العاملين بالمقابر أن مقبرة الفنان محمود عبد العزيز لا تخلو يوميا من الزوار والأحباب من أهله أو حتى من البسطاء .
وأكد العامل بمقبرة محمود عبد العزيز أنه يوميا ينبهر بمنظر الورود الكثيرة التى تأتى من مختلف المحافظات من أرض مصر لزيارة قبر الراحل محمود عبد العزيز الذى عاش بسيطا ومات ودفن وسط البسطاء الذى إفتخر يوما أنه منهم ولذلك فالجميع أحبه فى حياته وحتى بعد موته رحمة الله عليه .


عامل بمقبرة محمود عبد العزيز يكشف عن ظاهرة غريبة جدا تحدث يوميا بالمقبرة منذ دفن الفنان
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق