أخر الأخبار

مصرية تترك الخادمة فى بيتها وتخرج لاحظت عليها أشياء غريبة فوضعت كاميرات مراقبة لتكتشف الصدمة الكبرى

رصدت احدى الكاميرات التى تم وضعها من قبل احدى الامهات داخل غرفة الطفل الذى يدعى "عدى" ما لم يتخيله عقل حيث كان الصاعقة هو ذلك الفيديو الذى انتشر مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعى لتلك المربية التى لم تكن تعلم بوجود كاميرا للمراقبة وفعلت ما فعلته بكل قسوة وجبروت.
حيث كان الطفل "عدى" يبكى بل يهمهم بمعنى ادق وطلبت منه تلك المربية ان يصمت ولكنه كان يظل يبكى بصوت منخفض عندها قامت تلك المربية بضربه وعندما اشتد بكاؤه قامت بضربه بكل وحشية وقسوة لا يمكن لاى عقل ان يتصورها ففى الحقيقة تجردت تلك المرأة من اى مشاعر انسانية فهى لها الحق بأن تلقب بالوحش لما فعلته بذلك الطفل. وعندما سمعت الام بكاء طفلها ذهبت مسرعة الى غرفته ووجدته يبكى بشدة فسألت المربية عن السبب وراء بكائه الشديد وكان رد المربية "لا اعلم اخذ يبكى من طلقاء نفسه" وحاولت الام تهدئة طفلها ولانه صغير جدا لا يمكنه ان يخبر امه بما حدث حيث انه يبلغ من العمر حوالى سنة ونصف او سنتين كحد اعلى.
مصرية تترك الخادمة فى بيتها وتخرج لاحظت عليها أشياء غريبة فوضعت كاميرات مراقبة لتكتشف الصدمة الكبرى
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق