أخر الأخبار

الشرطة الفرنسية تفجر مفاجأة كبرى في حادثة السطو المسلح على كيم كارداشيان

أعلنت الشرطة الفرنسية معلومات جديدة و مفاجأة حول الاعتداء المسلح في باريس على كيم كارديشيان حيث قالت أن خمسة من المسلحين دخلوا غرفة كيم في شقتها الباريسية وليس في الفندق كما ذكرت المعلومات الأولى التي نقلتها الـ CNN واستطاعوا الدخول إلى الشقة بعد أن قيدوا البواب وذلك حوالي الساعة الثانية والنصف صباحاً بتوقيت باريس .

الشقة التي تقيم فيها كارديشيان هي تلك التي يقيم فيها معظم المشاهير الكبار الذين يزورون باريس وتقع خلف كنيسة: Madeleine Church.

الغريب أن لا حراس أمنيين متخصصين كانوا يقفون على باب الشقة الفخمة بينما مرة لم نر كيم تمشي وحدها بدون حراس متخصصين.

حين دخل الخمسة قيدوا كيم وهددوها بالسلاح ثم رموها في الحمام لينجزوا عملية السرقة وتضمنت صندوق مجوهرات وقيمته ما يقارب السبعة مليون دولاراً وخاتماً قيمته تقارب الخمسة مليون دولاراً.

كيم كانت وحدها في الشقة ولم يكن أي من أسرتها برفقتها رغم أن الجميع معها في باريس وحتى اللحظة لا نعرف أسباب تواجدها وحدها في الشقة ودون حراس ودون أمن؟!

معلومات أفادت أن شقيقاتها كانديل جنير وكورتني كاردشيان كانتا تسهران وتمضيان أوقاتاً جميلة أما أمها لم يعرف أحد شيئاً بعد أين كانت؟

المعلومات أفادت أن كيم وشقيقتها كورتني غادرتا باريس عائدتين إلى أميركا بشكل غير مفهوم حتى اللحظة خصوصاً وأن وضع كيم النفسي والعصبي يقتضي نقلها إلى المستشفى لا إلى الطائرة وهي التي عاشت أسوأ فيلم رعب في حياتها.
الشرطة الفرنسية تفجر مفاجأة كبرى في حادثة السطو المسلح على كيم كارداشيان
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق