أخر الأخبار

إجراء هام وعاجل من السيسي يقضي على أزمة الدولار نهائياً ويحمي قناة السويس

يعمل رئيس الجمهورية المصرية عبدالفتاح السيسي من أجل إيجاد حل للأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها البلاد، خاصةً إيجاد حل نهائي للقضاء على أزمة الارتفاع الكبير لسعر الدولار أمام الجنيه المصري، فكانت الزيارة الناجحة لرئيس الجمهورية لدولة الصين، والتي حققت نجاحات كبيرة في شتى المجالات، تزامناً مع اعتماد عملة “اليوان” الصيني ضمن سلة العملات الدولية الـ4 (الدولار، والين، واليورو، والجنيه الإسترليني)، لتصبح حاليا 5 عملات دولية معترف بها.

وكانت الإجراء المصري المفاجئ، والذي وصفه اقتصاديون بـ”ضربة معلم”، هو إعلان هيئة قناة السويس أمس، عن اعتماد تلك العملة ضمن سلة عملات الهيئة، نظرًا لتزايد معدلات التجارة بين مصر والصين، خاصةً بأنه سيحمي قناة السويس من أسعار الدولار، وذلك بحسب تصريحات، الفريق “مهاب مميش”، خاصةً في ظل عدم الاستقرار الذي يشهده الاقتصاد العالمي.

ومن جهتها أشارت، الخبيرة المصرفية وعضو مجلس النواب “بسنت فهمي”، بأن حجم الاستثمارات الصينية بالعاصمة الإدارية الجديدة يبلغ ما يعادل 20 مليار دولار بما يعني أن مصر مستقبلًا يمكنها السداد بنفس العملة الصينية، لافتة، بأن الخطوة التي أقدمت عليها قناة السويس بالسماح بالتعامل بالعملة الصينية من شأنه أن يجعل لدينا رصيدًا للتعاملات، فضلاً على أنه خطوة مهمة للغاية من شأنها التشجيع على زيادات الاستثمارات “المصرية – الصينية”، وهو الأمر الذي سيساهم في زيادة التبادل التجاري بين مصر والصين، والتصدي لارتفاع سعر الدولار.
إجراء هام وعاجل من السيسي يقضي على أزمة الدولار نهائياً ويحمي قناة السويس
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق