أخر الأخبار

لا تسمع و لا تتكلم و لكن ضربوها بالمطار بهذه الطريقة الوحشية و السبب صادم و كارثة

هي هانا كوهين فتاة اميركية مراهقة عمرها لا يتعدى العشرون وهى صماء لا تسمع ولا تتكلم وتعانى من بعض الشلل ومصابة بعمى نصفى وتعتبر من ذوى الاحتياجات الخاصة وكانت عائدة من رحلة علاج من لندن حيث كانت تتلقى العلاج هناك وجلسات علاجية كثيرة وكانت عائدة وكان معها أخاها . وأثناء عودتهم من لندن وفى مطار اميركا ذهب أخاها لحمام وتأخر بعض الشىء وكانت هانا تتجول بالمطار سعيدة بنسبة شفائها وتحسنها ودخلت مكانا سيتدعى التفتيش ولانها لاتسمع فلم تسمع صوت الانذار وحينما وجدت الجميع ينظر لها باستغراب ودهشة نظرت ورائها وجدت افراد الامن يسرعون ورائها خافت كثيرا وجريت فشكوا بها أخذوا يحذروها لكى تقف ولكن دون فائدة فهى لاتسمع وامسكوها وظنوا انها أرهابية فاأشبعوها ضربا وتم كتيفيها من قبل افراد الامن والحراس ومن كثرة الضرب نزفت كثيرا وبكت كثيرا وجاء اخاها أخيرا ليجد أخته فى هذه الحاله المؤسفة فافهمهم ان اخته من ذوى الاحتياجات الخاصة لاتسمع لاتتكلم وتعانى من نصف عمى وبعض الشلل اعتذروا لهما . وأهل هذه الفتاة رفعوا قضية على المطار خاصة بعد ازدياد الحالة النفسية لهانا سوءا.
لا تسمع و لا تتكلم و لكن ضربوها بالمطار بهذه الطريقة الوحشية و السبب صادم و كارثة
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق