أخر الأخبار

محمد حسان يخرج عن صمته و يفاجئ الجميع باعتراف خطير عن شهادته في فض رابعة

صرح الشيخ محمد حسان، إن كل ما ذُكره بخصوص شهادته في أحداث "رابعة" وأنه التقى المشير عبدالفتاح السيسي - وقتها - واتفق معه على عدم فض الاعتصام بالقوة، وأن قيادات الإخوان رفضوا الاتفاق، هو صحيح وحدث بالفعل ولا يمكن لأحد أن ينكره، مؤكدًا أنه منذ ثلاثة سنوات وهو لا يريد التحدث عن تفاصيل هذه الاجتماعات التي جمعته بقيادات الإخوان والرئيس السيسي، أثناء اعتصام رابعة العدوية.

وأضاف حسان -خلال لقائه بقناة "الرحمة"- اليوم الأربعاء: "ما قلته هي شهادة للتاريخ، أراد الشيخ محمود حسان والدكتور عمرو المراكبي، أن يعلنوا في بيان رسمي عن ما دار من اجتماعات مع الطرفين، وعن رفض قيادات الإخوان التصالح، ولكني رفضت حتى ندع فرصة أخرى لأي شخص آخر يستطيع أن يصلح بين الطرفين".

وتابع: "نحن لا نكذب على الله وأقر بما جاء في الحوار كله، ورب الكعبة لم أقل ذلك خوفًا من أحد، أساء إلينا إخواننا من أهل العلم، ونحن لم نؤذ أحدًا ولم نسيء لكل من أساء إلينا، لن أخرج أبدًا عن ديني ولا عن خلقي ولن أسيء لأحد".

وأوضح حسان، أن هذه الاجتماعات كانت بهدف فتح بابًا للصلح بين الطرفين، وقمنا بذلك حقنًا لدماء أبنائنا من شباب المسلمين، كنا لا نريد أن يدخل أبناء التيار الإسلامي في صراع مع الجيش والشرطة، لأن المستفيد الوحيد من ذلك هم اليهود.

وأكد حسان، أنه لم يحصل على شيء منذ فض اعتصام رابعة وحتى الآن من النظام الحاكم، قائلًا: "لم نحصل على شيء خلال الفترة الماضية، حُرمنا من الدعوة إلى الله وتم تسليم مساجدنا إلى الأوقاف، والله نصحت ثم أنكرنا القتل وحذرنا من الدماء وأنكرنا التعذيب وانتهاك الحرمات، أرجوكم لا تحملونا ما لا نطيق".

المصدر : مصراوي
محمد حسان يخرج عن صمته و يفاجئ الجميع باعتراف خطير عن شهادته في فض رابعة
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق