أخر الأخبار

كلام لا يصدق الآن من عزة الحناوي بعد إحالتها لمحاكمة عاجلة من أجل إهانة السيسي

صرحت المذيعة عزة الحناوي، إنها لم تخالف القانون، ومارست عملها، ولن تغير رأيها في أداء الرئيس السيسي.

وأضافت المذيعة بالتلفزيون
المصري - في تعليقها على قرار إحالتها للمحاكمة التأديبية، بتهمة إهانة الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت - "أنا ماغلطتش وأمارس دوري كإعلامية، دوري إني أقدم اعلام توعية مش إعلام طرمخة".

وواصلت: "توقفي عن العمل بموجب المادة 197 من قانون العقوبات لإهانتي رئيس الجمهورية، وده محصلش، اى إهانة وجهتهاله.. إني قولت الحقيقة؟".

وأكملت: أنا مخالفتش القانون.. بل كل قيادات الدولة بتخالف القانون والدستور".

وأوردت: الدولة بتسكت أي صوت معارض وده اللي حصل معايا زي ما حصل مع الزميلة ليليان داوود عارضت وقامت بترحيلها من مصر بشكل مهين، من إمتى بيتم ترحيل أي عربي من مصر".

واختتمت كلامها: "أنا مش هغير رأيي ويحصل اللي يحصل لو هيحبسوني أو يعدموني أنا مستعدة أروح للمشنقة بنفسي".

وأحالت النيابة الإدارية، المذيعة
عزة الحناوي، ومخرج ومعد برنامج "أخبار القاهرة"، بالتليفزيون المصري إلى المحاكمة التأديبية، بمجلس الدولة، بعد تحقيقات استمرت أكثر من خمسة أشهر، بتهمة إهانة رئيس الدولة، خلال برنامج مذاع على الهواء مباشرة.

وأكد تقرير الاتهام، أن
عزة الحناوي مقدمة البرامج بقناة "القاهرة" لم تؤد العمل المنوط بها بدقة ولم تلتزم بالإسكريبت الخاص بحلقة برنامج "أخبار القاهرة" المذاع على الهواء مباشرة وذكرت عبارات مسيئة لرئيس الدولة.
كلام لا يصدق الآن من عزة الحناوي بعد إحالتها لمحاكمة عاجلة من أجل إهانة السيسي
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق