أخر الأخبار

شاهدة عيان تكشف مفاجأة صادمة عن حادثة نزع الشرطة الفرنسية للباس إمرأة مسلمة في نيس

ظهر في الصور المتداولة عبر صفحات التواصل الاجتماعي، اربعة رجال شرطة يدخلون الشاطئ، ويتحدثون مع السيدة التي كانت مستلقية على الشاطئ كغيرها من رواده، ويجبروها على خلع قمصيها ذو الأكمام، بالإضافة إلى دفعها لغرامة.

نشرت وكالة فرانس برس الإخبارية الورقة التي حصلت عليها من الشرطة، وكُتب فيها إنها ترتدي زي لا يحترم الأخلاق الحميدة، والعلمانية.

وتقول السيدة، 34 عاما أم لطفلين، إنها كانت تجلس على الشاطئ برفقة عائلتها، تغطي شعرها ولم تكن تنوي النزول للماء والسباحة.

ومن جانبها ترى واحدة من شهود العيان ماتيلدا كوزين إن أكثر الأشياء سوءً في ذلك الحادث هو أن بعض المتواجدين حولها على الشاطئ، صاحوا فيها مطالبيها بالعودة لوطنها، وأثنوا على ما يفعله رجال الشرطة، أما ابنتها فجلست صامتة تبكي.

تعد مدينة نيس أخر المدن الفرنسية التي نُفذ فيها هذا القانون، كما أنها تعرضت في 14 يوليو الماضي لحادث إرهابي، بعد دهس سائق شاحنة لحشد اجتمع للاحتفال بيوم الباستيل، فتوفي 86 شخص، وبعد 12 يوم اقتحم شباب كنيسة كاثوليكية وقتلوا قس فيها.
شاهدة عيان تكشف مفاجأة صادمة عن حادثة نزع الشرطة الفرنسية للباس إمرأة مسلمة في نيس
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق