أخر الأخبار

لماذا تعشق المرأة غرز أظافرها في ظهر الرجل أثناء العلاقة الزوجية

بينت دراسة أمريكية، سر رغبة المرأة في غرس أظافرها في ظهر الرجل أثناء العلاقة الزوجية، حيث أكدت الدراسة التي أعدها فريق متخصص من جامعة ميتشجن، أن الفتاة تحب غرز أظافرها في ظهر الرجل أو الشاب الذي تمارس معه العلاقة الحميمية وتشد بكل قوتها لتصل إلى جرحه، وبالتالي يتوجع الرجل لكنه يصمت عن الموضوع لشعوره بالنشوة، أما هي فتكون كلما غرزت أظافرها تزداد هيجانا ولذة وسعادة.

وأضافت الدراسة التي خضع لها 200 سيدة من المجتمع الأمريكي، أصعب ما يصيب الرجل أنه عندما تصل المرأة إلى ذروة النشوة وتنال مرادها، فإنها تغرس أظافرها وتشد بكل قوتها، مما يترك وجعا أليمًا وعندما يقوم الرجل بأخذ الحمام وتهبط المياه على ظهره يشعر بالحريق على الجروحات التي تركتهم على ظهره وتبدأ هي بالندم وتقول "لم أكن أقصد ذلك"، لكن يكون قد فات ألوان ويكون ما حصل قد حصل.


وأوضحت الدراسة إن الفتاة تكون شهوانية جدا وتتلذّذ بغرز أظافرها في ظهر الرجل وتجرحه لتشعره يتوجع أكثر ويشد جسمه إليها، عندما تشعر بذروة النشوة وكلما شدت أظافرها كلما ضغط هو عليها، وبالتالي تصبح العملية بقمة اللذة.

وأرجعت الدراسة هذه الظاهرة أنها جزء من عقدة نفسية، تؤكد أن الجموح لدى الفتاة قوي للغاية وأقوى من إرادتها بدليل أنها تندم عندما ترى الجروح التي سببتها لعشيقها بعد العلاقة الحميمية عندما ترى الجروح والدم قد سال من ظهره.
لماذا تعشق المرأة غرز أظافرها في ظهر الرجل أثناء العلاقة الزوجية
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق