أخر الأخبار

مفاجأة سارة : كل أنواع السرطان يمكن أن تشفى في غضون أسبوعين إلى 6 أسابيع

يقول الدكتور Leonard Coldwell " السرطان يمكن شفاؤه !". الفيديو في نهاية هذا المقال مهم جداً. يجب أن يراه كل الناس. السرطان يمكن أن يشفى ! أتتخيلون المفاجأة التي ارتسمت على وجهي عندما شاهدت هذا؟ في الواقع، أظن أن الكثيرين من بينكم فد تفاجأوا مثلي.

ماتت أمي بالسرطان في نفس الوقت الذي أنهيت فيه المدرسة. هذه التجربة غيرت حياتي بالكامل. ومن يومها، أنا أستعيد ذكرى أمي وهي تقترب من الموت شيئاً فشيئاً. بصراحة، لا أرغب في الكلام عن هذه التجربة.

لكنني أستطيع أن أقول لكم هنا - هذا كان مؤلماً جداً. أعرف أيضاً أن الكثيرين منكم خسروا عزيزاً عليهم بسبب السرطان - صديق، عضو في العائلة، ولد، أحد الوالدين - والقائمة تطول وتطول... السرطان يمكن أن يهاجم أي شخص- أنتم لا تعرفون أبداً إذا كنتم ضحيته التالية.

يمكن علاج الأورام. هناك صناعة تساوي مليارات الدولارات من أحل علاج السرطان.

سمعت هذا مرات عديدة ! لكن أتعتقدون حقاً أن هذه العلاجات تشفي السرطان ؟ ضحى أبي بكل شيء تقريباً ليدفع ثمن أدوية أمي. لقد فعلنا كل ما يمكننا فعله. استغرق علاج أمي وقتاً طويلاً. لكن في النهاية، لسوء الحظ، توفيت أمي بسبب السرطان.

منذ بضعة أيام وقعت على هذا المقال الذي يؤكد : " بسبب بروتوكول مرعب، ملايين الناس يموتون والآلاف لم يشفوا إلا جزئياً. في كل تاريخنا، وكالة الغذاء والدواء (الأميركية) سممت الناس بشكل متعمد. هذه الشركات تفعل أي شيء لتكسب أموالاً. أرجوكم أن تتحركوا ".

تخيلوا الأفكار التي راودتني عندما رأيت هذا المقال. قررت عندها أن ألقي نظرة.

الدكتور Leonard Coldwell مرّ بتجارب سرطان أكثر بكثير مما مررتم به أنتم أو أنا. أخوة أمه وأخواتها السبع أصيبوا كلهم بسرطان الجلد. أبوه وجدته ماتا أيضاً بسبب السرطان. كان شاهداً على الطريقة التي أودى بها السرطان بأعضاء عائلته، وحتى بابنه وبحفيده. أستطيع القول بدون أن أخشى من الخطأ أنه اكتسب تجربة قليل جداً من الناس يمتلكونها.

في الواقع، استشار أكثر من 35000 مريض الدكتور Leonard Coldwell، وكتب إليه تقريباً 2,2 مليون مشترك ليرسلوا له قصة حياتهم، ولديه أكثر من سبعة ملايين معجب يقرأون مقالاته وتقاريره. استناداً إلى آراء الخبراء العالميين، فإن الدكتور Leonard Coldwell لديه أفضل نسبة نجاح لشفاء السرطان بشكل إجمالي. ويصادف أن موقعه الالكتروني مغلق بقرار من الحكومة الأميركية. لماذا ؟ بسبب نجاحه الضخم في علاج السرطان.

يشرح هذا الطبيب " في غياب العلاج الكيميائي والعلاج بالأشعة، من الواضح أن السرطان يمكن أن يشفى عند أغلبية المرضى. أنا أعرف أنني قادر على شفاء مريض في خلال بضعة أسابيع أو في خلال بضعة أشهر. لكن بسبب الناس الذين يستفيدون من المرضى المصابين بالسرطان وبسبب القانون، ليس لديّ الترخيص بأن أقول ما الذي يجب فعله أو لا ".

المهن الطبية والصناعات الدوائية تتلقى الكثير من الأموال بفضل هذه الصناعة. نعم، فقد أصبح السرطان صناعة بالنسبة لهم. في الوقت الحالي، يعلن دكتور كولدويل أن " المشرعين يضعون القوانين التي ستقتلنا، أو على الأقل ستجعلنا نمرض. والقوانين التي من المتوقع أن تحمينا لا تسمح بالعلاج المناسب للسرطان. إنها تجعلكم مرضى بشكل مخيف وتودي بكم إلى الموت بسبب علاج سام، خطير ومؤلم جداً ".

لأكون صادقاً، لقد دهشت عندما قرأت هذه الادعاءات. وعادت إلى فكري ذكرى أمي في معاناتها وموتها. وواصلت القراءة.

إليكم طريقة الدكتور Coldwell

حسب ما يقوله هذا الطبيب، كل ورم خبيث يمكن معالجته في خلال أسبوعين إلى 16 أسبوعاً. هناك أنواع من السرطان إذا عولجت بالشكل الصحيح، يمكن أن تشفى في خلال دقائق معدودة.

كل طبيب لديه خبرة لا تقل عن 20 سنة في هذا المجال عرف الكثير من حالات الشفاء التلقائية. هناك بالفعل كتاب عن هذا الموضوع اسمه "Spontaneous Healing". بما أن هذه الطريقة سهلة التطبيق، يطرح السؤال عن كيفية تطبيقها. غالباً ما يذهب الأشخاص المتدينون للعلاج في الأماكن المعتمدة دينياً. لكن ليس المكان هو الذي يشفي. إنه الفكر المليء بالإيجابية والأمل الذي يحقق حقاً كل شفاء.

كما يكشف هذا الطبيب، يجب أن تكون الأولوية لحل مشاكل الحمضية والمواد السامة في الجسم. يجب أن نأكل خضاراً، هذا يعطي الجسم الكثير من الأوكسجين. بالإضافة إلى هذا، الكالسيوم بكمية كافية مع التغذية المناسبة تؤمن تحويل جسمنا من الحمضية إلى القلوية. ما الرابط بين هذا وبين السرطان ؟ بالتأكيد، سيتوقف تطور السرطان عندما يتحول الجسم إلى القلوية.

يجب أن يحافظ الجسم على "مستوى PH علاجي". ال PH هو مؤشر يسمح بتحديد إذا كان الوسط حمضياً أو قلوياً. نقوم بقياس ال PH على مقياس يتراوح بين 0 و14. القيم الأقل من 7 تعني وسطاً حمضياً، والقيم الأعلى من 7 تمثل وسطاً قلوياً. مستوى PH يعني محايد. مستوى ال PH المثالي للدم هو 7,36 وهو يتغير بنسبة ضئيلة جداً، لأنه يعوض خسارة القلوية عن طريق " إعادة شحنها " في مختلف الأماكن في الجسم. عندما نحتاج علاجاً، يلزمنا مستوى PH أعلى في حدود 7,5 أو أكثر.

إذن، ماذا أيضاً ؟

ما يجب التخلص منه أيضاً هو نقصان الأوكسجين في الدم. لهذا، يعرض دكتور مارتن، وهو صديق للدكتور كالدويل، حلاً : إنه العلاج بالأوكسجين الذي يتضمن عدة مراحل. في هذا العلاج، يُسحب الدم ويتم تزويده بالأوكسجين ثم يعاد حقنه في الجسم اثني عشر مرة. عندما يخرج الدم من الجسم، يكون قاتم اللون جداً. لكن مع هذا العلاج، يصبح الدم الذي يعاد حقنه ذو لون وردي جميل، مثل دم المولود الجديد. إنه طازج تماماً. وهذا يملأ الجسم بالطاقة.

حقن الشرايين بالفيتامين C مفيد أيضاً كما يذكر الطبيب. حقنة من 100cc كل يوم ثلاث مرات يومياً، أو في بعض الحالات أكثر، أعطت نتائج رائعة. قال " صدقوا هذا ! يختفي السرطان في خلال بضعة أيام بعد وصف الفيتامين C بهذه الطريقة ".

الأطعمة التي تحتوي نسبة عالية من الفيتامين C تشمل الفلفل الحار، الملفوف، البابايا، الفريز، القرنبيط ( الزهرة )، الأناناس، الكيوي، البرتقال والليمون الحامض.

الفيتامين C - العلاج المعجزة...

لكن انتظروا، إنه ليس الفيتامين الوحيد الذي يملك قدرات شفائية مذهلة...

ينتمي الفيتامين E إلى نفس الفئة. إنه يساعد خصوصاً في حال ارتفاع الضغط. عندما استخدم الفيتامين E بسرعة وفعالية، بعدة أشكال مختلفة، أثبت أنه يعطي نتائج مدهشة. لكن الفيتامين E المنتج صناعياً ليس هو الحل. وبالفعل، أثبتت دراسة على الفيتامين E المركب صناعياً أن ليس له أي فعالية مطلقاً.

إذن المنتجات الكيميائية لا تساعد أبداً. ما يساعد هو الطبيعة فقط. الطبيعة جعلت كل هذه الأمراض تظهر والطبيعة هي التي ستنجدنا من جديد. السرطان لم يكن موجوداً منذ قرن. وليس هناك سبب لوجود كل أنواع السرطانات اليوم. نحن الذين سببنا كل مشاكلنا بأنفسنا. إذا أردتم حقاً أن تتخلصوا من السرطان، ابدأوا بتناول الخضار الطازجة والنيئة.

يقول الدكتور كالدويل أيضاً إن أحد أصدقائه هو شيف مطبخ وقد كتب كتاباً عن تحضير الوجبات النيئة. وهو يضيف " هذا لا يكلّف حتى نصف ما تنفقونه على الأدوية الغالية الثمن التي لا تقوم إلا بمفاقمة مرضكم. يعلّمكم موقعه وكتبه كيف تحضرونها بالشكل الصحيح ".

يركز الدكتور كالدويل بالتالي على الماء. نعم، لقد سمعتموني جيداً. أربع ليترات ماء مع نصف ملعقة صغيرة من الملح البحري كل يوم - إلا إذا كان الشخص يشكو من مشاكل في الكلى.

ألا يقال إن كميات زائدة من الملح تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ؟ نحن لا نريد طبعاً أن نفاقم المشاكل بدل أن نخففها!

الدكتور لا يوافق على هذا. فهو يقول إنه حتى لو علّمونا أن الكثير من الملح أمر سيّء، ولكن الحقيقة هي بالعكس تماماً. " الإشارات العصبية الكهربائية لا تنتقل إلا إذا كانت كمية الملح الضرورية موجودة في جسمنا. في الخلاصة، نقص الملح يخلق مشاكل في الدم ".

في الوقت الحاضر، ليست هذه هي المشكلة. المشكلة الحقيقية تكمن في ملح الطاولة الذي نستهلكه. ملح الطاولة لا يحتوي في كثير من الأحيان إلا مقدار ثلثه من الملح !

ماذا نأكل إذن ونظنه ملحاً ؟

في الواقع، الملح الذي نستهلكه يحتوي بنسبة الثلث على زجاج وبنسبة الثلث على رمل. وهذا يجر المشاكل على الجسم. الرمل والزجاج يهيجان الأوعية الدموية التي تبدأ بالنزيف. فيتخثر، نتيجة هذا، الكولسترول ليختم الجروح ويحمي الأوعية الدموية - حتى لا نموت نتيجة نزيف داخلي.

لكن الكولسترول يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم نتيجة تضييقه للشرايين، أليس كذلك ؟
أيضاً هذا خطأ. يوضح دكتور Coldwell " هذا سخيف لأننا لا يمكن أن نموت بسبب فائض الكولسترول. بالعكس، مع نقص الكولسترول، يمكن أن نجد أنفسنا على طريق الموت ". في الواقع، العديد من الأشخاص لديهم نسبة كولسترول أعلى من 60 ولم يصابوا بالمرض طيلة حياتهم.

لهذه الأسباب نقص الكولسترول في الجسم أمر سيّء

يتم إنتاج الخلايا السليمة بسرعة بواسطة الكوليسترول. في الواقع، 87% من خلايا جسمنا يقوم بتصنيعها انطلاقاً من الكولسترول. ولهذا، فإن عدم توفر الكولسترول يعني أن الجسم ليس لديه أي وسيلة لتصنيع خلايا جديدة. مثلاً، لننظر إلى الطريقة التي يعتمدها الأطباء لمعالجة الحروق. إنهم يعطون الأشخاص المحروقين لدرجة كبيرة ما بين 20 و 25 بيضة. لماذا ؟ لأنهم يعرفون أن الكولسترول قادر على إنتاج خلايا جديدة.

" الكولسترول ينتج خلايا جديدة. يا للروعة ! لم أكن أعرف هذا..."

" الليبوبروتين العالي الكثافة HDL " و " الليبوبروتين المنخفض الكثافة LDL " - لقد سمعنا كلنا عن هذه الدهون "الجيدة" و"السيئة". لكن انتظروا، الدكتور كالدويل ليس موافقاً على هذا وهو يقول " ال HDL وال LDL ليسا كوليسترول. إنها بروتينات تحرّك الكولسترول ".

" كل ما نظن أننا نعرفه هو على ما يبدو خطأ إذن ؟ لكن من يقول هذه الأشياء هم الأطباء ! كيف يمكن أن يخطئوا؟

بالنسبة لهذا الموضوع، لنتعرف إلى وجهة نظر د. Gray Neal التي تعكس آراء العديدين غيره. يقول، مستنداً إلى الإحصاءات، إن الأطباء لديهم أقصر مدة حياة. متوسط العمر المتوقع للأطباء هو 56 سنة ( وغالباً ما يكون أقل من هذا، ما عدا البعض منهم ). لديهم نسبة إدمان عالية على الكحول والأدوية، كما أن لديهم نسبة انتحار عالية - وهي مرتفعة أكثر فقط عند الأطباء النفسيين. لكن على الرغم من هذا، نحن نجري دائماً وراء الأطباء للحصول على نصائح ومساعدة من أجل حياة سعيدة أطول وأكثر صحة... ألا يجب ربما أن نفكر بتغيير رأينا ؟


مفاجأة سارة : كل أنواع السرطان يمكن أن تشفى في غضون أسبوعين إلى 6 أسابيع
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق