أخر الأخبار

خبير عسكري أمريكي يكشف الأسباب الحقيقية لفشل انقلاب تركيا

صرح الكاتب والخبير العسكري الأمريكي إدوارد لوتواك، مفسرًا فشل محاولة الانقلاب الأخيرة في تركيا، إنه "تقول القاعدة رقم (2) في التخطيط لانقلاب عسكري ناجح إن أي قوات متنقلة ليست مشاركة في المخطط- وتتضمن تحديدا أي أسرابا من المقاتلات الجوية- يجب أن تُشلّ حركتها أو تبقى بعيدة بحيث لا يمكنها التدخل".

لكن، وبحسب لوتواك- وهو مؤلف الكتاب الشهير: "الانقلاب العسكري.. دليل عملي"- لم ينجح مخططو الانقلاب التركي في أن تضمن جعل تلك الدبابات والمروحيات والطائرات المقاتلة الموالية للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خاملة في مواقعها، ولذلك فبدلا من تعزيز قوتهم مع تطور الأحداث، واجه الانقلابين مواجهة متزايدة.

وأضاف الخبير الاستراتيجي والأكاديمي والمؤرخ الأمريكي، في تحليله المنشور بمجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، أمس السبت، أن ذلك الخطأ من جانب الانقلابيين أحدث فارقا لأنهم كانوا قد انتهكوا بالفعل القاعدة رقم (1)، والتي تنص على ضرورة أسر رئيس الحكومة أو قتله قبل فعل أي شيء آخر.

وتابع أن أردوغان بالتالي "تُرك حرا لمناداة تابعيه بمقاومة محاولة الانقلاب العسكري (الذي وقع مساء أول أمس)، مرة عبر الهاتف ومرة بشيء يشبه مؤتمرا صحفيا متلفزا في مطار إسطنبول".

ولفت لوتواك، والذي يعمل أيضا مستشارا للحكومة والجيش الأمريكيين ومؤسسات خاصة- إلى تحدّث الرئيس التركي للشعب أسفل صورة للزعيم الراحل مصطفى كمال أتاتورك، مؤسس الدولة العلمانية التركية الحديثة، رغم اختلاف أجندة أردوغان وسياساته المائلة للنزعة الإسلامية عن تلك الخاصة بأتاتورك، في إشارة إلى سعيه لاستمالة مختلف فئات الشعب التركي.

كما أشار إلى أن مخططي الانقلاب لم يكن معهم من قادة الجيش أو لم يأسروا منهم سوى القليل، بينما بقي القادة الأساسيين -باستثناء رئيس الأركان- في الخارج، ولذا لم يكن بوسع الانقلابيين، وعددهم أقل من ألفي شخص حسب ما يرجح الكاتب، أن يواجهوا بمفردهم عشرات الآلاف الذين نزلوا إلى شوارع إسطنبول.

من جانب الآخر، قال لوتواك إن محاولة الانقلاب على أردوغان كانت أمرا لا مفر منه، مبررا ذلك بعوامل عدة أبرزها التورط في دعم إسلاميين "قتلة" في سوريا ليعودوا وينفذوا هجمات إرهابية في تركيا، إضافة إلى غياب الديموقراطية وقمع المعارضة وفساده المالي وسعيه لتغيير الدستور لصالحة والتركيز على "أسلمة" تركيا، على حد تعبيره.

ودعا الكاتب أحزاب المعارضة التي كان جميعها ضد الانقلاب إلى عدم التعويل على امتنان أردوغان لموقفهم الأخير، مرجحا استمرار أو زيادة انحراف الرئيس التركي نحو الحكم المتسلط.
خبير عسكري أمريكي يكشف الأسباب الحقيقية لفشل انقلاب تركيا
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق