أخر الأخبار

تصرف غريب جدا من حسام حسن خلال ليلته الأولى بسجن طرة

تم إيداع حسام حسن بمبنى سجن المزرعة الذى يقبع فيه عدداً من السجناء الجنائيين وبعض المحبوسين احتياطاً على ذمة قضايا، لحين ورود قرارات قضائية بشأنهم. 

وحرص حسام حسن منذ أن وطأت قدميه مبنى السجن الالتزام بالصمت رافضاً التحدث مع أحد، وقضى الساعات المتبقية من اليوم دون نوم جالساً شارد الخيال ربما يفكر فى أمره وما آلت إليه الأمور ومستقبله الكروى بعد دخوله السجن. 

ولم يستقبل حسام حسن أحدا منذ وصوله للسجن ولم يزوره أحد، ولم يتناول سوى القليل من الطعام بعد إلحاح إدارة السجن عليه. ويستعد حسام حسن غداً لاستقلال سيارة الترحيلات للتوجه إلى نيابة الإسماعيلية، لنظر جلسة تجديد حبسه، حيث يجد عميد لاعبى العالم السابق نفسه أمام مجموعة من السيناريوهات إما تجديد حبسه 15 يوماً آخرين وإعادته لمحبسه فى سجون طرة مرة أخرى، أو إخلاء سبيله لحين تحديد جلسه للمحاكمة، وسيخرج وقتها من قسم الشرطة التابع له محل إقامته، أو تحديد جلسة عاجلة لمحاكمته. 
يذكر أن حسام حسن محبوساً بمنطقة سجون طرة الموجود بها كبار قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، إلا إنه متواجدا فى مبنى المزرعة بينما قيادات الإخوان فى مبنى العقرب "أ"، حيث إن الطرفين لا يلتقيان، وربما يستقبل بعض الزيارات بعد تجديد حبسه خاصة محاميه لترتيب أوراقه القانونية وشقيقه إبراهيم حسن الملازم له باستمرار.
 كانت وزارة الداخلية، أودعت حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى، داخل سجن مزرعة طرة بالقاهرة، فى تمام الساعة الثالثة، صباح اليوم الأربعاء، تنفيذا لقرار النيابة العامة بحبسه وآخرين 4 أيام، على خلفية واقعة التعدى على مصور العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن الإسماعلية. 
وقال مصدر أمنى إن المدير الفنى للنادى المصرى، دخل السجن فى حالة صدمة، رافضا الحديث مع الآخرين. 
وكان المستشار محمد العوضى رئيس النيابة الكلية بالإسماعيلية قد أصدر قرارا، بإشراف المستشار إسلام حمزة المحامى العام الأول لنيابات الإسماعيلية، بحبس حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى ومساعده حسن مصطفى ووليد بدر إدارى الفريق، 4 أيام على ذمة التحقيقات، فى واقعة التعدى على مصور العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن الإسماعيلية.
تصرف غريب جدا من حسام حسن خلال ليلته الأولى بسجن طرة
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق