أخر الأخبار

فوضى عارمة ومظاهرات في مطار الملك خالد لأول مرة في تاريخ السعودية

عرفت صالات مطار الملك خالد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض فوضى عارمة وتكدس وازدحام كبير في وقت تبادلت فيه شركة الخطوط الجوية السعودية وهيئة الطيران المدني المسؤولية عن ذلك.

وأكدت هيئة الطيران المدني أنها تابعت قضية تكدس الأمتعة منذ فجر الجمعة، وأدركت حصول إعاقة لانسيابية التشغيل في المطار، وأنها باشرت الاجتماع مع الخطوط السعودية وعدد من الجهات الأمنية في المطار، وأنه تبين وجود إخفاقات ومخالفات على الخطوط السعودية سببت زيادة رحلات إضافية غير مجدولة، لم توافق عليها "الهيئة" وإدارة المطار.

وذكرت هيئة الطيران المدني، في بيان صحافي أن مطار الملك خالد الدولي يتحمل في الإجازة الصيفية أكبر من طاقته، إذ تقدر طاقته الاستيعابية بـ12 مليون مسافر، وهو يتحمل حاليا 24 مليون مسافر، أي ضعف الطاقة الاستيعابية التي صمم لها، مبينة أنها من أجل ذلك ألغت رحلات إضافية لم تحصل "الخطوط السعودية" على موافقة عليها من إدارة المطار.

وعزت الخطوط السعودية المشكلة إلى تعطل سيور الأمتعة القديم، في وقت ذروة الرحلات، يومي الخميس والجمعة الماضيين، وبررت الزيادة الكبيرة بأن عطلة الصيف تستدعي فتح رحلات إضافية في هذا الموسم، إضافة إلى الإجازات الرسمية للقطاعين العام والخاص، وموسم العمرة، والـ10 الأواخر من رمضان، ولذا فإن بعض الرحلات الدولية والداخلية أقلعت بلا أمتعة، ولا يزال المطار في حالة فوضى وسط تذمر من المسافرين.





فوضى عارمة ومظاهرات في مطار الملك خالد لأول مرة في تاريخ السعودية
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق