أخر الأخبار

ضابط مخابرات سابق يفجر مفاجأة مذهلة و يكشف عن تاريخ إعلان إفلاس مصر رسميا

قال البرلمانى السابق ناصر الدويلة ضابط سابق فى المخابرات الكويتية أن الوضع العام فى مصر شائك جدا بعدما أصبح الدولار يسجل 12جنيها و 40 قرشا اليوم ، و قال عبر حسابه الشخصى على تويتر ان الودائع او المعونات او المنح العربية أو الخليجية لن تنقذ الوضع المأساوى الذى ستصل اليه مصر حتى لو اضطرت الدول العربية الى ارسال 40 مليار الى مصر .

و سخر البرلمانى ناصر الدويلى من مشروع تفريعة قناة السويس الجديدة و التى التهمت العملة الصعبة ، كما انها لم تفى بالغرض التى أنشأت من أجله و هو توفير العملة الصعبة للبلاد ، و توقع البرلمانى الكويتى وصول الدولار الى 15جنيه و 70 قرشا فى نهاية شهر أغسطس المقبل ليسجل بذلك ارتفاع قدره ثلاثة جنيهات و ثلاثون قرشا فى شهر و عشرة أيام فقط مما يعنى انهيارا اقتصاديا جديدا و مزيد من ارتفاع الاسعار خاصة و أن معظم ما تستعمله مصر من السلع المستورده ، و القليل من المصنوعات المصرية ، و التى تم إغلاق بعض المصانع بسبب ذلك الانهيار الكارثى .

و اذا ثبتت صحة تصريحات ” ناصر ” فستؤدى بذلك الى ثورة حقيقية بسبب الانهيار الاقتصادى و ارتفاع الاسعار و هو شىء قريب من الواقع خاصة بسبب عجز ميزانية الدولة الكبير و حجم التضخم الى جانب الاحتياطى النقدى الذى وصل الى 16 مليار دولار و لم يزد منذ تولى الرئيس رئاسة الجمهورية إلى الآن . كما أنه بالرغم من قلة سعر الوقود على مستوى العالم فإن مصر تحاول تحريك أسعاره و تتجه الى إلغاء الدعم كما ذكرت صحيفة الوطن على لسان وزير المالية .

يأتى هذا السياق بعدما صرح نائب برلمانى مصرى بالامس أن المصريون لابد أن يتوقفوا عن شراء الذهب بعدما وصل سعره الى اربعمائه و اربعون جنيها رسميا مطالبا الآباء بعدم التشديد و المغالاة و الاشتراط فى أمور ” الشبكة ” و التى من المتوقع ازدياد سعر الذهب و وصوله الى 500 جنيه بنهاية الشهر .

كما أن خير دليل على مصداقية ذلك الكلام هو قانون القيمة المضافة و ازدياد أسعار السلع و المواد الغذائية حتى على ” الغلابة ” مما أثر على مستوى الفقر بين الشعب المصرى .


ضابط مخابرات سابق يفجر مفاجأة مذهلة و يكشف عن تاريخ إعلان إفلاس مصر رسميا
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق