أخر الأخبار

سبب الرغبة في الحكة المستمرة في المناطق الحساسة...جواب صادم لـ99 % من الرجال و النساء

الحكة في المناطق الحساسة قد تكون أعراض غير مريحة ومؤلمة في بعض الأحيان وغالباً ما تنجم عن المواد المهيجة والإلتهابات التي يمكن علاجها والوقاية منها أو إنقطاع الطمث . وفي بعض الحالات النادرة تحدث الحكة بسبب الإجهاد، يمكنك تحديد سبب الحكة من خلال الفحص والإختبار لكي يتم تشخيص العلاجات المناسبة لهذه الأعراض الغير مريحة .

أسباب متعددة لحكة المنطقة الحساسة :

قد يكون من الصعب تحديد سبب الحكة في المناطق الحساسة وفي الواقع يمكن أن يكون أحد أعراض مشكلة خطيرة، سوف نعرض عليكم مجموعة من الأسباب التي يمكن أن تكون سبب للحكة في المناطق الحساسة .

إلتهاب المهبل الجرثومي :

هو السبب الأكثر شيوعاً للحكة في المناطق الحساسة ويحدث بسبب إنعدام التوازن في البكتريا الصحية وحدوث تغير في درجة حموضة المهبل . قد تشعر بأنه مشابه لعدوي الخميرة ولكن في هذه الحالة عادة ما يكون له رائحة. يوضح لورين شترايشر أخصائي الأمراض التناسلية والجنسية، غالباً ما تحتاج حالة إلتهاب المهبل الجرثومي إلي إستخدام كريم لعلاجها.
عدوي الخميرة :

في كثير من الأحيان ما تكون عدوي الخميرة نتيجة درجة حموضة المهبل ويقول دكتور ويندي بميل أخصائي في معهد صحة المرأة أنه بعد إستخدام المضادات الحيوية أو الإجهاد أو التغير في النظام الغذائي وعند النساء الذين يعانوا من مرض السكري . بالإضافة إلي أنه يصاحب الحكة سائل رائب أبيض، إفرازات سميكة .تحتاج عدوي الخميرة إلي العلاج لعدة أيام لتجنب الإلتهابات المتكررة .

إلتهاب الجلد :

يؤدي إلتهاب الجلد إلي التهيج والحساسية بسبب إستخدام بعض المنتجات . ويقول بريت وريلي أستاذ مساعد في أمراض النساء والتوليد في ولاية أوهايو، يمكن أن تسبب العطور أو المواد المضافة أو إستخدام الواقي الذكري، مواد التشحيم، تؤدي إلي الحكة والإحمرار والتورم . كما أنه يمكن أن يحدث بسبب الحلاقة . وينصح بأنه إذا كنت تعرف أنك عرضة لتهيج المهبل يجب إستخدام منتجات مضادة للحساسية مثل الشامبو ومنظفات الغسيل أيضاَ والتأكد من عدم إستخدام مواد كيميائية قوية وأيضاَ تجنب ورق التواليت بالروائح والملون لأنه يؤدي إلي تهيج الجلد وفي حالة التأكد من أن لديك بشرة حساسة يجب تجنب إستخدام الحلاقة عند التنظيف الذاتي .
الإكزيما أو الصدفية :

تعد الإكزيما، الصدفية من الأمراض الجلدية الوراثية وكلاهما يسبب حكة وإحمرار في المنطقة الحساسة وحدوث الطفح الجلدي . يمكن لحمامات الشوفان أن تساعد في تخفيف ذلك، قد تشعر بالتحسن في غضون إسبوع .
الأمراض المنقولة جنسياً :

قد يؤدي الإتصال الجنسي إلي إنتقال بعض الأمراض مثل السيلان، الكلاميديا، الهربس هذه الأمراض تؤدي إلي الحكة والألم والحرقان أثناء التبول، الحرق، الإفرازات الكريهة في حالة تشخيص هذه الأمراض يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب لك وإستخدامه إما عن طريق الحقن أوالمضادات الحيوية .

الحزاز الجلدي :

وهو أحد إضطرابات الجلد يسبب الحكة في المنطقة الحساسة وظهور بقع بيضاء علي الجلد . يذكر شترايشر وأطباء أخرون بأنه ناتج عن الهرمونات أو فرط نشاط الجهاز المناعي ويحتاج إلي تشخيص الطبيب النسائي .
إضطراب الهرومونات :

هناك أوقات كثير تؤدي إلي تغير مستوي الهرمونات ( أثناء فترة الحمل، سن اليأس، تناول حبوب منع الحمل ) . قد تواجه حكة المهبل والألم الشديد أثناء الدورة الشهرية، وتحدث الحكة بسبب المنتجات التي تقوم بإستخدامها أثناء الدورة الشهرية مثل أنواع الفوطة الصحية المختلفة لذلك ينصح دائماً بإستخدام المنتجات التي تقلل من الحكة، في هذه الحالة يقوم الطبيب بوصف كريم معين لكي لتطبيق الموضعي له . وفي حالة إستمرار الحكة يجب تغير العلاج .
داء المشعرات :

قد يكون داء المشعرات سبب أقل شيوعاً ويمكن أن يسبب الحكة المهبلية . ويتسبب هذا المرض نتيجة الطفيلات التي تنتشر أثناء العلاقة الحميمية وتشمل أعراضه إفرازات مهبلية خضراء أو صفراء وألم عند التبول .
إنقطاع الطمث :

النساء الذين لديهم إنقطاع الطمث هم الأكثر عرضة للحكة المهبلية وذلك بسبب خفض مستوي هرمون الأستروجين الذي يؤدي إلي جفاف المهبل، هذا الجفاف يؤدي إلي الحكة والإحمرار عند تركه بدون علاج .

التوتر والإجهاد :

التعرض للإجهاد البدني والعاطفي يمكن أن يؤدي إلي الحكة والإحمرار، بالرغم من أن هذه المشكلة ليست شائعة جداً إلا أن الإجهاد قد يضعف الجهاز المناعي ويجعل الجسم عرضة للإلتهابات التي تسبب الحكة .
إستخدام المواد المهيجة :

إستخدام المواد الكيميائية المختلفة يمكن أن يؤدي إلي زيادة الحكة في المناطق الحساسة، كما أنه يؤدي إلي الحساسية التي تخلق الحكة أو طفح جلدي في أماكن متفرقة من الجسم، بما فيها المهبل . تشمل المهيجات الكيميائية الصابون القاسي، شامبو الإستحمام وسائل منع الحمل الموضعية، المراهم .
متي تحتاج رؤية الطبيب ؟

من الضروري أن تري الطبيب عند الشعور بحكة المنطقة الحساسة لتحديد أي سبب وراءها وخصوصاً عندما تكون الحكة شديدة وتؤدي إلي تعطيل الأنشطة اليومية المختلفة بالرغم من أن الأسباب ليست خطيرة إلا أنها تؤدي إلي الشعور بعدم الراحة بسبب الحكة في المنطقة الحساسة.

إذا صاحب الحكة الشعور بالتبول المتكرر، وفقدان الوزن المفاجئ، زيادة العطش، التعب يجب مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن

هناك أعراض أخري مثل :
تقرحات وبثور علي المنطقة الحساسة .
صعوبة التبول .
إفرازات مهبلية غير عادية .
تستمر الأعراض لأكثر من إسبوع .
طرق علاج حكة المنطقة الحساسة :
إستخدام الكمادات الباردة :

تعد الكمادات الباردة هي أفضل وسيلة للحد من حكة المهبل لأنها تعمل علي تخدير المنطقة بالكامل والحد من الإلتهابات ، يمكنك أخذ مكعب ثلج وتطبيقه مباشرة علي المنطقة الحساسة إذا كنت تشعري بأن التطبيق المباشر بارد جداً يمكنك وضع قطعة من القماش قبل إستخدام الثلج .

أو العمل علي شطف المنطقة الحساسة بالماء البارد وذلك لتقليل درجة حرارة المنطقة التي تحدث فيها الحكة .
تقليل التوتر :

أول شئ يجب أن تقوم به لعلاج الحكة هو التوقف عن التوتر والإجهاد الزائد ومحاولة الإسترخاء بقدر الإمكان لأن الإجهاد يزيد من الوضع سوءاً ويؤدي إلي الحكة المتكرر . بالإضافة إلي زيادة فرص الإصابة بالعدوي .


غسل بقايا الصابون والمعطر الموجودة علي المنطقة الحساسة :

إذا قمت بإستخدام الصابون المعطر أو أي غسول قاسي يجب غسله جيداً لعدم ترك أي أثر علي الجلد لأن هذه البقايا يمكن أن تسبب حكة بإستمرار . يوصي الخبراء عموماً بعدم إستخدام أي صابون علي هذه المنطقة أبداً فقط العمل علي شطفها بالماء مرة واحدة في اليوم جيداً وتنظيفها للحصول علي مهبل صحي .
عدم إرتداء الملابس الضيقة :

إذا كنتي تقومي بإرتداء ملابس داخلية أو خارجية ضيقة يجب خلعها علي الفور لأنها أحد العوامل التي تؤدي إلي الحكة لأنها لا تسمح للمهبل بالحصول علي مايكفي من الأوكسجين وذلك يؤدي إلي نمو البكتريا الغير صحية وهذا سبب كافي للحكة .
حمام خل التفاح :

يمكنك تجهيز حمام خل التفاح مرة واحدة في اليوم وذلك من خلال تخفيف خل التفاح بالماء والسماح لهذا الخليط بالتدفق بحرية في جميع أنحاء منطقة المهبل .يعطي حمام خل التفاح نتائج جيدة حيث يعمل علي تثبيط نمو الخميرة وتوازن مستوي الرقم الهيدروجيني .
التوقف عن الحكة :

يجب مقاومة الشعور بالحكة المستمرة لأن ذلك يؤدي إلي تفاقم الأمر لأنها تؤدي في النهاية إلي الحكة المستمرة حاول تهدئة نفسك بعبارة ” انا لست بحاجة إلي الحكة ” .
النوم بدون إرتداء الملابس الداخلية :

وذلك لكي تسمح للهواء النقي بالوصول إلي المهبل وتقليل العرق أثناء الليل وللحصول إلي نتائج فعالية أكثر إرتداء الملابس الفضفاضة أثناء النهار ومحاولة تجنب الأقمشة التالية الليكرا، البوليستر، الدانتيل، لأنها ملابس ضيقة تؤدي إلي زيادة درجة حرارة المهبل والحكة . يفضل إرتداء الملابس الداخلية القطنية .


تقليل السكر في النظام الغذائي :

إذا كنت تواجهي الحكة المستمرة في المنطقة الحساسة يجب تقليل كمية السكر في النظام الغذائي لتجنب عدوي الخميرة والإلتزام بنظام غذائي صحي .
سبب الرغبة في الحكة المستمرة في المناطق الحساسة...جواب صادم لـ99 % من الرجال و النساء
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق