أخر الأخبار

4 كوارث أخلاقية تضرب مصر في 7 أيام فقط

شهد هذا الأسبوع الكثير من الحوادث الغير أخلاقية، والتي تسببت في العديد من ردود الأفعال السيئة، وإحداث بلبلة اجتماعية هي الأخطر من نوعها في هذه الأيام، حيث ترتبط أكثره بفضح الأعراض والشرف المجتمعي، هذا الأمر الذي يهدد بضياع الأخلاقيات وانهيارها، بل والإطاحة بالتماسك الاجتماعي، كنتيجة طبيعية لتخريب العلاقات فيما بين الناس، وانتشار الشائعات، والتشنيع ورمي الناس بالبهتان، لتتقطع الأوصال والأرحام.

افتتاح أول منتجع للعراة أغسطس المقبل
حيث أعلنت شركة "نيتشر كامب" الألمانية افتتاح أول منتجع للعراة في مصر في مرسى مطروح أغسطس المقبل، وأنه من المرجح أن يفتح المنتجع أبوابه في بادئ الأمر للأجانب الباحثين عن الحرية في مصر، كما أفاد موقع "كايروسين" المهتم بالشأن المصري والصادر بالإنجليزية.

فيما شدد تاج أبريلشرز، مالك "نيتشر كامب" إن الثقافة الألمانية تحتضن الحرية وكثيرون يفضلون الجلوس على الشواطئ، وهم لا يرتدون شيئا سوى نظاراتهم الشمسية، موضحا أنه من المقرر افتتاح المنتجع في أغسطس، لكنه لن يكون من فئة الخمس نجوم، بل منتجع بسيط على الشاطئ مكون من 50 كوخا مكيفة الهواء ويوفر الكثير من الحرية للتجول، كما سيوفر المنتجع أنشطة مثل ركوب الخيل والتزلج الشراعي وركوب الأمواج والكرة الطائرة وتنس الطاولة، قائلا: "نعلم أن مصر بلد محافظ وقد لا تتقبل أسلوب حياة العراة، وهذا هو السبب في أننا سنستقبل الأجانب في البداية لنرى ما سيحدث".

"l know him"
ومن شاطئ العراة، إلى حرب الأعراض، وفضح المستور، حيث أن "l know him" ليست كلمة عابرة، وإنما عبارة عن جروب تم إنشاؤه من قبل مجموعة من البنات على مواقع التواصل، فكرته تقوم على نشر صور لشخص ما، وليكن زوجها أو شخص تعرفه، بحيث تطرحه بين أعين أخواتها من البنات الأخريات في الجروب، بهدف معرفة ما إذا كانت له تجارب سابقة مع بنات أخرى، أو كانت له سوابق في الخيانة أو غير ذلك من هذه الأمور الغير أخلاقية، حيث يتكون الجروب من السيدات والفتيات فقط ولا وجود للذكور، وبالتالي يجوز فيه طرح أسئلة خاصة للبنات.
وعليه تسبب ذلك الجروب في فضح الكثير من الشباب، الذين كان أغلبهم من المنتمين إلى جهاز الشرطة، ومن بين هذه الصور قامت فتاة بنشرها على الجروب لرجل أأنها على علاقة به وتريد أن تعرف هل له ماضي مع أخريات أم لا، لتكون المفاجأة بأن ترد عليها أخرى بأنه والدها!، ليهدد في أسرته.

"I know her"
وبالمعاملة بالمثل، قرر شاب أن يرد على هذه الفضائح التي قامت بها البنات للأولاد، حيث أنشأ شخص جروب بنفس الفكرة، بحيث يقوم الشباب بنشر صورًا للفتيات، بهدف البحث أيضا عن الماضي السيئ لها، ليرث المجتمع بالنهاية كارثة أخلاقية تضاف إلى كوارثه العديدة، حيث تسببت تلك الجروبات في الكثير من الشجار نظرًا للخوض في الأعراض، والتي وصلت للقتل على حد زعم ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، كنتيجة لتداول صور بنات وكذلك شباب.

مأذون يزور عقد زواج بين مسلمة ومسيحي
حيث طالبت "منظمة العدل والتنمية" في بيان عاجل لها، بسرعة التحقيق فى كارثة كبرى تفيد بقيام شاب قبطي يدعى فادي جرجس زكي بشارة ، بتزوير عقد زواج شرعي لدى مأذون بمصر القديمة ، لعقد قرانه على فتاة مسلمة تدعى شيماء أشرف محمد محمد السيد ، بالوثيقة رقم 6 دفتر رقم 796240 يوم الخميس، بتاريخ 14/7/2016، وقد تم عقد القران على الفتاة المسلمة والشاب المسيحي بعد تزوير العقود.

وأوضحت أنها انفردت بكشف الواقعة، والتي طالبت كافة الجهات بالتحقيق فيها، والتي رصدتها بعد الحصول على صورة ضوئية من عقد الزواج المزور، وتم الزواج بفندق الفورسيزون بالقاهرة، وحصلت المنظمة على شهادة من محكمة مصر القديمة للأحوال الشخصية مأذونية ناحية الكفور بتأشير المأذون الشيخ أشرف جودة مناع والوثائق ما زالت بالمحكمة للتوثيق حسب الصورة الضوئية.

وأكد المتحدث الرسمي للمنظمة زيدان القنائى، أن العقد باطل ومزور ولا يحتوي على توثيق رسمية أو اختام رسمية، وطالبت بمعاقبة كل من شارك في تزوير العقد والقبض على العروسين المشاركين بتزوير عقد الزواج والقبض على الشهود ووكيلي العروسين.
4 كوارث أخلاقية تضرب مصر في 7 أيام فقط
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق