أخر الأخبار

قرار عاجل و غير مسبوق الآن من باراك اوباما بعد هجوم أورلاندو

قال الرئيس الأمريكي باراك اوباما الأحد إن الهجوم الذي نفذه مسلح يدعى عمر متين على ناد ليلي يرتاده مثليون في ولاية فلوريدا "عمل ارهابي" و"تعبير عن الكراهية"، ووإن قتل 50 من مرتادي النادي "هجوم استهدف كل الامريكيين."

وقال في تصريح ادلى به في البيت الابيض "ننعى اليوم كأمريكيين القتل الوحشي والمجزرة المروعة التي طالت العشرات من الأبرياء."

ومضى للقول "رغم ان التحقيقات ما زالت في أولها، نعرف ان الهجوم كان عملا ارهابيا وتعبيرا عن الكراهية."

واضاف الرئيس الامريكي "لن نستسلم للخوف ولن ننقلب ضد بعضنا البعض، بل سنقف متحدين كأمريكيين لندافع عن شعبنا وبلدنا، ولمحاسبة اولئك الذين يهددوننا."

وأمر الرئيس اوباما بتنكيس الاعلام في البيت الابيض تكريما للضحايا.

وقال إنه من المناسب ان يتعامل مكتب التحقيقات الاتحادي مع الهجوم على انه عمل ارهابي، مضيفا انه "لن يأل جهدا" في التأكد من ان القاتل كانت له ارتباطات بمنظمات متطرفة.

كما وصف الرئيس الامريكي الهجوم بأنه تذكير جديد "بالسهولة التي يمكن بها الحصول على سلاح في الولايات المتحدة يسمح لهم بقتل الناس في مدرسة او مكان عبادة او دار للسينما او ناد ليلي."

وقال مسؤولون أمريكيون إن المسلح يُدعى عمر متين (29 عاما). وأشارت تقارير إعلامية إلى أنه أمريكي من أصل أفغاني.

وفي وقت لاحق، نقلت شبكة NBC التلفزيونية الامريكية عن والد متين - ويدعى مير صديق - قوله إن ابنه ربما كان مدفوعا بكراهية المثليين وليس بالدين الاسلامي لارتكاب فعلته.

وقال صديق "لم تكن لهذا الامر اي علاقة بالدين."

واضاف ان ابنه استشاط غضبا مؤخرا عندما رأى مثليين وهما يتعانقان في مدينة ميامي، وقال إن تلك المشاهدة ربما كانت السبب وراء الهجوم الذي نفذه عمر.

وقال صديق "شاهد رجلين وهما يتعانقان امام زوجته وابنه، مما جعله يستشيط غضبا."

وجرح 53 آخرين في الحادث، الذي وقع "نادي بالس" للمثليين.

وهذا حادث إطلاق النار الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة.
قرار عاجل و غير مسبوق الآن من باراك اوباما بعد هجوم أورلاندو
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق