أخر الأخبار

كشف غموض جثة موظف مبتور العضو الذكري.. فتاة و2 صعايدة وراء الحادث

تمكن ضباط مباحث الإسكندرية، من النجاح في كشف غموض واقعة العثور على جثة موظف مبتور "العضو الذكري"، داخل منزله بمنطقة سيدي جابر؛ حيث تبين قيام نجلة شقيق زوجته وخطيبها وشقيقه خطيبها، بقتله وبتر عضوه الذكري وإلقاءه بجوار الجثة لقيامه بهتك عرضها وتصويرها عارية.

تعود بداية الواقعة، عندما تلقى قسم شرطة سيدي جابر بلاغا بالعثور على جثة المدعو "عادل ع ف"، داخل إحدى غرف الشقة سكنه يرتدى تي شيرت وشورت متدلى عند ركبتيه، وبمناظرتها تبين بتر العضو الذكري وملقى بجوار الجثة ومصاب بكدمات بالوجه.

أمر اللواء نادر جنيدي، مدير أمن الإسكندرية، بتشكيل فريق بحث مشترك من إدارة البحث الجنائي بالتنسيق مع فرع الأمن العام بالإسكندرية لسرعة كشف غموض الحادث وضبط الجناة.

وتوصلت جهود فريق البحث إلى مرتكبي الواقعة كل من "ندا س ب" 19 سنة، طالبه بكلية الحقوق، "نجلة شقيق زوجة المجنى عليه" مقيمة دائرة قسم أول الرمل، وخطيب الأولى "محمد خ ع" 27 سنة، حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية، مقيم أبو تشت بمحافظة قنا، وشقيقه "عبد المجيد خ ع" 20 سنة، طالب بكلية الهندسة، مقيم بذات العنوان.

وتبين من التحريات أن المتهمين اتفقوا فيما بينهم وعقدوا العزم وبيتوا النية علي قتل المجني عليه لقيامه باصطحاب الأولى بمسكنه وهتك عرضها وتصويرها عارية وتهديدها بتلك الصور.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين، واعترفوا في التحقيقات بارتكاب الواقعة حيث قررت الأولي بقيام المجني عليه باصطحابها إلى الشقة سكنه وهتك عرضها وتصويرها عارية وتهديدها بتلك الصور مستغلاً خشيتها من إبلاغ أهليتها.

وأضافت المتهمة أن المجني عليه رفض تسليمها الصور والفيديوهات الخاصة بها واستمرار تهديده لها تنفيذاً لرغباته دفعها لإبلاغ المتهمان الثاني والثالث فطلبا منها الاتصال بالمجني عليه وإيهامه بالموافقة على مقابلته بالشقة سكنه.

وكشفت اعترافات المتهمين أنه في الموعد المحدد توجها المتهمان الثاني والثالث للشقة سكن المجني عليه الذي كان في انتظار المتهمة الأولي وإنهالا عليه ضرباً وطالباه بتسليمهما ما لديه من صور وفيديوهات خاصة بالمتهمة الأولي إلا أنه رفض.

وتبين قيام المتهمين بلف شريط لاصق على فمه وحول رقبته حتى فارق الحياة، وقام المتهم الثاني ببتر عضوه الذكري وإلقائه بجواره واستوليا علي هاتفه المحمول ومبلغ 1400 دولار و90 دينار كويتي وقاما بتكسير الهاتف المحمول والتخلص منه والسكين المستخدمة في الحادث والشريط اللاصق بإلقائهم بشاطئ البحر بمنطقة سيدي جابر وقام المتهم الثاني بالاحتفاظ بالمبالغ المالية.

وبإرشاد المتهمان الثاني والثالث تم ضبط المبالغ المالية والهاتف المحمول المهشم الخاص بالمجني عليه وباقي الأدوات المستخدمة في ارتكاب الحادث، وقررت النيابة العامة حبس المتهمين احتياطيا على ذمة التحقيق.
كشف غموض جثة موظف مبتور العضو الذكري.. فتاة و2 صعايدة وراء الحادث
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق