أخر الأخبار

وزيرة الهجرة تكشف السبب الحقيقي لحادثة الإعتداء على مصري عاري في الكويت

تتواصل حلقات مسلسل الاعتداء على المصريين بالخارج بلا توقف، تتهادى وتيرة تلك الأحداث، لكن سرعان ما يؤججها حادث جديد يُضاف إلى سجل إهانة أناس تركوا الأهل والوطن، بعدما ضاقت بهم أرض "المحروسة" بما رحبت؛ بحثًا عن لقمة العيش بأراضٍ أطاحت كرامتهم من بوابة استغلال حاجتهم إلى "دنانير" أو "دراهم".

وأخيرًا وليس آخرًا، تعدى كفيل كويتي يُدعى "أبو عبد الله"، على شاب مصري، يعمل لديه في محل لبيع أجهزة الهواتف المحمول في منطقة العزيزية بالكويت، بعد أن خلع ملابسه كاملة، واعتدى عليه بالضرب بالعصا وبالأيدي، وسبه بأبشع الألفاظ.

وتسببت هذه الواقعة في حالة من الغضب العارم بالشارع المصري خاصة مع انتشار مقطع فيديو يرصد لحظات الإهانة التي تعرض لها الشاب المصري، وسط تساؤلات عدة عن تعدد حالات التعدي على المصريين بالخارج سواء بالبلدان العربية كالسعودية والأردن أو الأجنبية مثل ما حدث باليونان - العثور على جثة مصري ملقاة في صندوق لجمع القمامة - ولندن دون تحرك قوي من الدولة ممثلة في وزارة الخارجية.

لبداية كانت مع تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر تعرض شاب مصري للضرب على يد شخص يتحدث بلهجة خليجية، بعدما جرده من ملابسه، وتعدى عليه بالسب بأبشع الألفاظ على خلفية اتهامه بسرقة هاتف محمول من المتجر ملكه.

وحقق الفيديو رواجًا كبيرًا بين مستخدمي "فيسبوك" و"تويتر"، وسط مطالبات بسرعة تدخل وزارة الخارجية، وإعادة حق هذا الشاب وسط موجة من الغضب لكونها الثانية بدولة الكويت.

صرحت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، أنها تتواصل مع السلطات الكويتية؛ للتأكد من صحة المقطع المتداول.

وأكدت الوزيرة، اليوم الأحد، أنها تتواصل مع وزير الداخلية؛ للتأكد من صحة الفيديو من خلال الأجهزة الأمنية ومكافحة جرائم الإنترنت باستخدام الأجهزة التقنية لمعرفة تاريخ الفيديو ومصدره وساعة تحميله ورقم السيرفير وتحديد مكان تصويره؛ للوقوف على مدى صحته، مؤكدة أن الدولة تحمي وتكفل حقوق مواطنيها بالخارج ولا تقبل بأي شكل من الأشكال إهانتهم، مشددة: ""لن نتسرع فى النتائج قبل التأكد من صحة الفيديو المتداول".

ال أحمد أبوزيد المتحدث باسم الخارجية، إن اتصالات الخارجية مع القنصلية المصرية في الكويت أكدت الحادثة، وتم تحديد أسماء الجناة والشخص المعتدي عليه.

وأضاف "أبوزيد" - في بيان له - أن السلطات الكويتية اتخذت قرارا بإغلاق المتجر الذي يمتلكه الجاني الذي يقع في منطقة المنقف بالعزيزية بالكويت.

وأكد المتحدث باسم الخارجية، أن السلطات الكويتية تتعاون بشكل كامل مع القنصلية المصرية في الكويت، وتؤكد أنها لن تألوا جهدا في إلقاء القبض على الجناة وتقديمهم إلى العدالة.

وأشار أحمد أبوزيد، إلى أنه جاري حاليا البحث عن كافة الأشخاص الذين ظهروا في مقطع الفيديو للتحقيق معهم، وإصدار بيان رسمي بشأن الواقعة.

وقال "أبوزيد"، إن المصري المعتدى عليه لم يتقدم هو أو أي طرف من أقاربه أو معارفه بشكوى إلى القنصلية المصرية في الكويت أو وزارة الخارجية حتى صدور هذا البيان.

وأوضحت وزارة الخارجية، أنها ستستمر في متابعة تطورات عملية البحث عن الجناة والتحقيق معهم انتهاء باتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم، وسوف يتم الإعلان عن المستجدات في حينه.

و كشفت نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، عن عدة مفاجآت بواقعة التعدي بالضرب على شاب مصري بالكويت.

وقالت "مكرم" - خلال مداخلة هاتفية برنامج "مانشيت"، على قناة "أون تي في"، إن المعتدي على الشاب المصري ليس كويتيًا، وليس كفيلاً، إنما هو صاحب العمل.

وأضافت الوزيرة، أن صاحب العمل استدرجه إلى شقة وعذبه؛ بسبب الخلاف على هاتف محمول، موضحة أن الواقعة فردية، وحدثت منذ عدة أشهر.
وزيرة الهجرة تكشف السبب الحقيقي لحادثة الإعتداء على مصري عاري في الكويت
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق