أخر الأخبار

الكلمات الأخيرة لأحد المفقودين في الطائرة المنكوبة قبل الإقلاع لا تصدق

حالة من الحزن والغضب سادت قرية شبرابابل التابعة لمركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، اليوم الخميس، عقب علمهم فقدان أمجد عبد الخالق محمد، أحد أبناء القرية، من ركاب الطائرة المنكوبة والتى كانت عائدة من العاصمة الفرنسية باريس.

وأكد سليمان محمد، ابن عم المفقود، أن أسرته تلقت اتصالا هاتفيا منه، قبل إقلاع الطائرة بلحظات قال أمجد فيها:" أنا بخير وفى المطار وهركب الطائرة بعد قليل وإن شاء الله أشوفكم على خير وسلامي لكل أهلنا".

وأشار ابن عم المفقود أن جميع أفراد العائلة، وأصدقاء الشاب تجمعوا فى منزل أسرته، وسادت حالة من الخوف الشديد، خشية، أن يكون نجلهم لقى مصرعه، مشيرًا إلى أنهم ليس لديهم معلومات تؤكد وفاته من عدمه.

والجدير بالذكر أن قرية ميت بدر حلاوة التابعة لمركز سمنود بمحافظة الغربية، شهدت حالة من الحزن والغضب الشديدين عقب نبأ فقدان الطائرة وتردد بعض أخبار بتحطمها وعلى متنها 4 من أبناء القرية وهم:"خالد علام، وهيثم سمير ديح ، وخالد الطنطاوى نمله"، ونجلة أحدهم التى تحمل الجنسية الفرنسية".

واختفت طائرة ركاب تابعة لشركة "مصر للطيران" من على شاشات الرادار، أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة، بحسب ما أعلنته الشركة على صفحتها على فيسبوك.

وفي وقت لاحق قال فرانسوا هولاند الرئيس الفرنسي، إن السلطات المصرية أبلغته بأن الطائرة تحطمت فوق البحر المتوسط.

وأعلن الجيش اليوناني أنه تم العثور على حطام تعتقد أنه تابع للطائرة المصرية قرب جزيرة كريت، وفقا لما جاء على التلفزيون المصري.

وكان على متن الطائرة 56 راكبا، من بينهم 3 أطفال، و10 من أفراد طاقم الطائرة، بحسب ما ذكرته الشركة.

وقالت شركة مصر للطيران إنها استلمت برقية استغاثة من الطائرة في الساعة 04:26 فجرا بالتوقيت المحلي، وذلك عن طريق القوات المسلحة. بيد أن الجيش نفى لاحقا ان يكون قد تسلم أي رسالة من هذا النوع في تصريح نشره على موقع الناطق العسكري في فيسبوك.

وانقطع الاتصال بالطائرة أثناء رحلتها فوق البحر المتوسط.

وقال مصدر مسؤول بمصر للطيران إن الرحلة رقم MS804 فقدت الاتصال بأجهزة الرادار في تمام الساعة 02:45 بتوقيت القاهرة.

وكانت الطائرة، وهي من طراز "آيرباص A320" على ارتفاع 37.000 قدم (11,300 متر)، بحسب مصر للطيران.


نقلا عن مصراوي
الكلمات الأخيرة لأحد المفقودين في الطائرة المنكوبة قبل الإقلاع لا تصدق
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق