أخر الأخبار

يسري فودة‬ يتنبأ بحدثين هامين سوف يحصلان اليوم


دون الإعلامي يسري فودة، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أن أمرين هامان سيحدثان اليوم، وستكونالسعودية حاضرة فيهم.ونشر فودة، اليوم الاثنين، "أولًا، دعوات التظاهر في مصر بخصوص "تسليم" الجزيرتين للسعودية، و انعكاساته على المستقبل العاجل و المستقبل الآجل لمصر و المنطقة كلها،
ثانيًا: أول حديث مطول لولي ولي العهد السعودي - الرجل الأقوى فيها حاليًا - (يذاع اليوم على قناة العربية) هيتكلم فيه عما يوصف بالسعودية "الجديدة"، ثالثًا: تزايد الضغط النخبوي و الشعبي على الإدارة الأمريكية لكشف حقيقة ٢٨ صفحة حُجبت عمدًا من تقرير ٩/١١ اللي تخص دور السعودية في أحداث سبتمبر ٢٠٠١".

وأردف: "اللي مفيهوش شك أن دولة عبد الناصر و دولة آل سعود في مفترق طرق، و قناعتي أننا نعيش في الثلث الأخير منهما، واللي مفيهوش شك كمان أن اللي بيجر اللاعب الكبير في واشنطن من مناخيره - زي ما كان دايمًا بيعمل في أي شيئ يخص المنطقة - هو اللاعب الأخطر في تل أبيب اللي رمت أهم عاصمتين عربيتين نفسهم في أحضانه، في ما يبدو لإطالة أمد هذا الثلث الأخير".

وتابع: "مينفعش تشوف "تسليم" الجزيرتين في معزل عن هذا المشهد، و مينفعش تشوف الإجراءات "الانفتاحية" الأخيرة في السعودية بعيدًا عنه.سواء كنت مؤمن زيي، بعيدًا عن العواطف، بأن مينفعش "نسلّم" الجزيرتين لأي حد أو لأ، المسألة أكبر من كده بكتير. عندنا بعض الملامح، بس لِسَّه ملامح كتير مش باينة".

واختتم: "الشعوب في مصر و في السعودية - و في غيرهم بكل تأكيد - بتدفع تمن غالي و هتدفع تمن أغلى في التلت الأخير، بس الأمل أقوى".
يسري فودة‬ يتنبأ بحدثين هامين سوف يحصلان اليوم
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق