أخر الأخبار

فيديو نادر لجمال عبد الناصر يؤكد بالدليل القاطع المالك الحقيقي لتيران و صنافير


بعد أن أقرت الحكومة المصر بأن جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في البحر الأحمر أراضٍ سعودية، ثارت عاصفة من الرفض في الفضاء الافتراضي، وانتقدت شخصيات سياسية من كل التيارات موقف الحكومة من الجزيرتين، واعتبرت اتفاقية الحدود الجديدة تنازلًا عن حقوق تاريخية لمصر، وتفريطًا في السياة والتراب المصريين.

وقال بيان الحكومة أمس السبت، إن "الملك السعودي الراحل عبد العزيز آل سعود طلب من مصر في يناير 1950 أن تتولى توفير الحماية للجزيرتين وهو ما استجابت له مصر وقامت بتوفير الحماية للجزر منذ ذلك التاريخ".

وفي تسجيل نادر للزعيم جمال عبد الناصر بشأن الجزيرتين أكد أن لمصر حق السيادة وليس حق الحماية فقط على الجزيرتين، كما أشار بيان مجلس الوزراء، الذي يعتقد متابعون أنه جاء في إطار تبرير التنازل عن مضايق تيران ضمن صفقة اقتصادية.

حيث قال عبد الناصر إن "مضايق تيران مياه إقليمية مصرية، ولقد طبقنا عليها حقوق السيادة المصرية، ولن تستطيع قوة من القوى مهما بلغ جبروتها، وأنا أقول ذلك بوضوح لكي يعرف الأطراف موقفهم، أن تمس حقوق السيادة المصرية أو تدور حولها وأي محاولة من هذا النوع سوف تكون على الشعب المصري وعدوان على الأمة العربية كلها".


فيديو نادر لجمال عبد الناصر يؤكد بالدليل القاطع المالك الحقيقي لتيران و صنافير
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق