أخر الأخبار

قرار مفاجئ من والدة لين الحايك تصدم بها جمهورها العريض في كامل الوطن العربي

تفوقت منذ إطلالتها الأولى على مسرح "ذا فويس كيدز" حين أدّت أغنية "المحكمة" واختارها كاظم الساهر لفريقه، فحكم عليها الجمهور بالفوز، نظراً لموهبتها الكبيرة في عالم الغناء.
هي اللبنانية لين الحايك، ابنة الـ 11 عاماً، التي حصدت لقب "ذا فويس كيدز" وشغلت النقاد والصحافة بصوتها الكبير. حول فوزها، وما الذي تغيّر في حياتها بعد اللقب، كان لـ"سيدتي نت" هذا اللقاء مع والدة "لين" السيدة كريستيان قطريب:
ما الذي تغيّر في حياتكم وحياة لين بعد فوزها باللقب؟

بالنسبة لابنتي لين، لم يتغيّر أيّ شيء. وعندما فازت باللقب فرحت كثيراً، لأنها اكتسبت أصدقاء أثناء هذه التجربة، وشعرت بأنها محبوبة. وكونها ما زالت صغيرةن فإنها تشعر بالسعادة لما يحصل معها، من دون أن تصاب بالغرور أو ما شابه ذلك.
في الحلقة الأخيرة، بدت متوترة قبل إعلان النتيجة، فهل توقعتم فوز لين؟
بصراحة، مظهري يجيب عمّا كنت أشعر به، ولم أتوقع فوزها، ولا حتى هي نفسها توقعت أن تحصد اللقب.
كيف تردون على الكلام الذي شكّك في نتيجة فوز لين؟

في أيّ برنامج يكون هناك لجنة تحكيم، ولا ذنب للمشتركين في هذا الأمر، سواء في ذلك الذين ربحوا أم خسروا؛ فهناك أطفال سعدوا بهذه النتيجة، وهناك من لم يحالفهم الحظ. فلا ذنب لهم بما حصل معهم. وهذا البرنامج يعدّ تجربة مفيدة لهؤلاء الأولاد الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 12 سنة، فماذا سيفعلون في عالم الفن؟!.
كيف أثر هذا البرنامج في الفنانين الكبار برأيك؟

هذا البرنامج كان درساً للكبار. ومع احترامي للجميع ثمة من يتكلّم بالسوء عن لين؛ وعيب ما يقال إنه كان يجب أن يفوز هذا الشخص لأنه من هذه الجنسية، لأنّ من فاز بالنهاية لا ذنب له في اختياره لجنسيته، ولا يمكن أن نقول إن هؤلاء الأطفال خسروا لأنهم جميعاً يعتبرون رابحين من هذه الجنسية أو تلك، خصوصاً الثلاثة الذين وصلوا حتى النهاية. فالبنهاية هذه هي اللعبة، ولو كان باستطاعتهم أن يأخذوا الأشخاص الرابحين لما قصّروا.
لين لم تدرس الموسيقى، فهل تفكرون في أن تنضم لـ"كونسرفتوار" لتنمية موهبتها؟
نعم، فكّرنا في هذا الأمر، ليس لأنها حصدت اللقب فقط، بل لأننا ننتظر الوقت المناسب، من دون أن يتعارض ذلك مع دراستها. وقد فكّرنا في أن يكون الأمر في عطلة الصيف، ولكن الكونسرفتوار يكون في إجازة صيفية.
وأضافت: "نحن سنحاول أن نجلب لها أستاذ موسيقى خاصاً كي يدرّبها على الأسس التي تحتاجها، لأنها تعزف حسبما تسمع، وتراها تدخل وحدها إلى شبكة "يوتيوب" وتقوم بتحميل "النوتات الموسيقية" وتعزف اللحن الذي تريده".
هل عادت لين إلى المدرسة؟ وسمعنا أنه لن تسمحوا لها بالغناء حالياً؟

ليس هذا ما قصدناه، ومن يسمع أصوات هؤلاء الصغار لا يمكن إلا أن يقول أنه يستمع إلى كبار يغنّون ويقفون على المسرح. وليس من السهل حينما يكون هؤلاء المشتركون تحت الأضواء أن تحجبهم فجأة عن ذلك، لأنه يضرّ بهم نفسياً. وكذلك، لا نقبل بأن يؤثر هذا الأمر في دراستها. وفي حال استطعنا أن نوفّق بين الأمرين، فهذا سيكون أمراً ممتازاً. وفي حال أراد الغناء أن يغطّي على دراستها فسنختار العلم أولاً، ولا مشكلة من أن تظهر لين على المسرح أو تغني في المدرسة".
هل تلقيتم عروضاً لتحيي حفلات؟

كلا، لم نتلق أيّ عروض، ولو تلقينا فسنرفض هذا الأمر، كونه لم يمرّ وقت على انتهاء البرنامج، وهي ما تزال متعبة نتيجة الضغوطات التي كانت تتعرض لها أثناء التدريبات، وحان الوقت لأن تعود إلى حياتها.
حياتها تغيرت بالفعل، ولم يعد باستطاعتها أن تسير بشكل عادي في الشارع؟

لين ما تزال مضغوطة منذ انتهاء البرنامج، لأنّ البرنامج أثار ضجّة كبيرة، ولم يصدّق أحد قدرات هؤلاء الأطفال. فالناس انبهرت بقدراتهم، وفي بداية الطريق يكون كلّ شيء صعباً، ولكن في ما بعد يعود كلّ شيء إلى طبيعته.
بماذا وعدكم كاظم الساهر بخصوص لين؟لم نتكلم بشيء معه، فهو كان من أول الأشخاص الذين شجعوا الأولاد على الدراسة. وهناك أغنية لـ"لين" يجب أن تطرح في الأسواق، وهي هديتها، كما تمّ الإعلان عنها بعد فوزها. ولكن لغاية اليوم لم ندخل في تفاصيلها، وكنا نتابع دائماً ما يكتبه كاظم عن لين وعن موهبتها، التي وصفها بأنه لا أحد يستطيع أن يفهمها سوى الموسيقي.
هي كانت تريد كاظم من الأساس؟ وهل تستمع له دائماً؟

نعم، فهي تحبّ أغنية "المحكمة" كثيراً، كونها ديو غنائياً يجمعه بالفنانة أسماء المنور، وتليق بصوتها وطبقتها. ولين تعتبر أن كاظم مثلها الأعلى في الغناء، وهو فنان كبير، ولديه تقييم صحيح، وكانت تعلم جيداً بأنها ستكون بأيدٍ أمينة ومع مدرب كبير.
ما هي نصيحتك لـ "لين" في الفن ؟

أقول لها ثابري على هذا الموضوع ، فموهبتها تعتبر ثروة بحدّ ذاتها، ولا تشعر بها. لذا أنصحها بأن تحافظ عليها، وأن تعمل على تطويرها، لأنها ولدت معها، وأن تعمل على تطوير دراستها أكثر.
ما هو حلم لين المستقبلي؟

حلم لين أن تدرس الكيمياء.

نقلا عن مجلة سيدتي
قرار مفاجئ من والدة لين الحايك تصدم بها جمهورها العريض في كامل الوطن العربي
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق