أخر الأخبار

‫تفجيرات بروكسل‬.. الشرطة تؤكد مقتل المنفذ الثالث العشراوي

صرح مصدر  في الشرطة البلجيكية، الأربعاء، أن الشخص الثاني الذي فجر نفسه، الثلاثاء، في مطار بروكسل هو نجم العشراوي، الذي كان ملاحقا في إطار التحقيق حول اعتداءات باريس التي وقعت في نوفمبر 2015.

وعثر على آثار من حمضه النووي في مساكن عدة استخدمها منفذو اعتداءات 13 نوفمبر في العاصمة الفرنسية، وكذلك على متفجرات استخدمت في هجمات باريس وسان دوني، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وكانت وسائل إعلام بلجيكية قد ذكرت في وقت سابق أن العشراوي هو الانتحاري الثاني الذي قضى في مطار بروكسل الثلاثاء مع إبراهيم البكراوي.

والعشراوي مولود العام 1991 في المغرب، ونشأ في منطقة شاربيك في بروكسل، التي انطلق منها فجر الثلاثاء مهاجمو المطار، بحسب النيابة الفدرالية البلجيكية.

وكان ملاحقا منذ الاثنين الماضي، في إطار التحقيق حول اعتداءات باريس، بعدما تبين للنيابة الفدرالية أنه كان يحمل هوية مزورة باسم سفيان كيال، واستأجر بهذا الاسم منزلا في أوفوليه البلجيكية، استخدمه بعض أفراد المجموعة التي نفذت اعتداءات باريس، وتعرض للدهم في السادس والعشرين من نوفمبر الماضي.

ويأتي تأكيد الشرطة مقتل العشراوي، بعد أن تضاربت في وقت سابق المعلومات بشأن اعتقاله، ليتبين لاحقا أن الرجل الذي اعتقلته الشرطة قرب أندرلخت ليس العشراوي.

وكانت صحف ومحطات بلجيكية قد قالت إن الشرطة البلجيكية في مدينة أندرلخت نجحت باعتقال العشراوي، الذي ظهر في صورة التقطتها كاميرات مراقبة مع الشقيقين خالد وإبراهيم البكراوي قبل شن الهجمات، الثلاثاء.

وبذلك تأكد أن الرجلين اللذين يرتديان سترتين داكنتي اللون ويسيران جنبا إلى جنب كما يبدوان في الصورة، هما الشقيقان خالد وإبراهيم البكراوي ويحملان الجنسية البلجيكية، في حين أن الشخص الثالث هو نجيم، وجمعيهم قتلوا خلال التفجيرات.


نقلا عن سكاي نيوز عربية
‫تفجيرات بروكسل‬.. الشرطة تؤكد مقتل المنفذ الثالث العشراوي
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق