أخر الأخبار

الكشف عن تفاصيل جديدة مثيرة عن انتحاريي ‫‏بروكسل‬

صرح مسؤول في الحكومة التركية الخميس 24 مارس/آذار، إن بلاده رحلت إبراهيم البكراوي أحد منفذي التفجيرات الانتحارية في بروكسل مرتين العام الماضي.

ووصف مسؤول تركي كبير ثان الترحيل الأول للبكراوي، في يوليو/تموز من العام الماضي، بأنه "إداري"، مؤكدا أنه تم استنادا إلى اشتباه الشرطة في أنه مقاتل أجنبي متشدد، لكنه لم يرتكب جريمة في تركيا.

ولكن عاد البكراوي إلى تركيا بعد ذلك ليتم ترحيله مرة ثانية، في أغسطس/آب عام 2015.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن الأربعاء الماضي أن الانتحاري البكراوي سبق وإن تم اعتقاله في مدينة غازي عنتاب وترحيله من تركيا، مؤكدا قيام أنقرة حينذاك بتحذير بروكسل من كونه مقاتلا أجنبيا.

من جهتها، أشارت السلطات البلجيكية إلى أنها لم تعرف عن تورط البكراوي في الأنشطة الإرهابية.

وحسب قناة "سي أن أن تيورك"، حاول البكراوي التسلل إلى سوريا من مدينة غازي عنتاب للانضمام إلى تنظيم "داعش"، في شهر يونيو/حزيران 2015، لكن السلطات التركية وضعته تحت الرقابة ومنعته من ذلك، عن طريق ترحيله من البلاد.

وبحسب لجنة التحقيق، فإن إبراهيم البكراوي فجر نفسه في مطار العاصمة البلجيكية، الثلاثاء 22 مارس/آذار، فيما نفذ شقيقه خالد تفجيرا انتحاريا آخر في إحدى محطات مترو بروكسل، وأدت تلك التفجيرات إلى مصرع 32 شخصا وجرح أكثر من مئتين.

الإرهاب يلاحق الفرنسيين ببروكسل

هذا، وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية أن 11 مواطنا فرنسيا أصيبوا في تفجيرات بروكسل، أربعة منهم في حالة خطيرة، وفقا لتقرير جديد، علما بأن التقرير السابق أشار إلى إصابة 10 فرنسيين.

وقال رومان نادال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية "سفارتنا في بلجيكا ومركز الأزمات والدعم في باريس على اتصال دائم مع عائلات المصابين لمساعدتهم بشكل أفضل".

وزيرا الداخلية والعدل يقدمان استقالتيهما

وفي سياق متصل بالتفجيرات التي هزت العاصمة البلجيكية بروكسل، رفض رئيس الحكومة البلجيكية شارل ميشيل، الاستقالة التي تقدم بها وزيرا الداخلية والعدل البلجيكيان صباح الخميس 24 مارس/آذار.

وقدم وزير الداخلية جان جامبون والعدل كوون غيينز، صباح الخميس، استقالتهما إثر التفجيرات التي ضربت العاصمة البلجيكية بروكسل الثلاثاء 22 مارس/آذار.

المصدر: وكالات
الكشف عن تفاصيل جديدة مثيرة عن انتحاريي ‫‏بروكسل‬
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق