أخر الأخبار

التلفزيون البلجيكي الرسمي يعلن عن السبب الحقيقي لهجمات بروكسل الإنتحارية

أعلن التلفزيون البلجيكي الرسمي «أر تي بي أف» أن العمليات التي شنها أفراد إرهابيون على العاصمة البلجيكية بروكسل، كانت انتقامية من إرهابيين ينتمون إلى تنظيم «داعش»، رداً على اعتقال «صلاح عبد السلام» المطلوب الأول في أوروبا، والذي وقع في قبضة الأمن البلجيكي قبل أيام عقب الاشتباه في ضلوعه في هجمات باريس التي راح ضحيتها 130 شخصاً.

«صلاح عبد السلام» البالغ من العمر 26 سنة، اشتبهت السلطات الفرنسية في تورطه في تفجيرات «ستاد دو فرانس» التي وقعت في الثلاثين من نوفمبر من العام الماضي، وتشير التحقيقات إلى أن «عبد السلام» كان برفقة شقيقه إبراهيم، الذي فجر نفسه في الهجمات.

التلفزيون البلجيكي الرسمي قال اليوم نقلا عن مصدر من الشرطة أن انتحاريي مطار بروكسل شقيقان يدعيان «خالد وابراهيم البكراوي»، ويشتبه في أنهما استاجرا شققاً في بلجيكا ليختبئ فيها أعضاء المجموعة التي نفذت اعتداءات باريس.

وقام أحد الشقيقين وكلاهما أدينا في السابق بتهمة السطو المسلح من قبل القضاء البلجيكي، باستئجار شقة في «شارلروا» بهوية مزيفة انطلق منها منفذو اعتداءات باريس وعثر فيها على بصمات «صلاح عبد السلام».

«عبدالسلام» بلجيكي المولد، مغربي الأصل، ويحمل الجنسية الفرنسية، واشتبهت السلطات الفرنسية في تورطه في تفجيرات باريس، ونُشر مقطع فيديو لمداهمة الشقة التي كان يقيم فيها، وظهر وهو يزج به داخل سيارة للشرطة بعد وابل من إطلاق النار. وأُصيب إصابة طفيفة في قدمه، ويحتجز الآن تحت حراسة مشددة في سجن بمدينة بروج البلجيكية.

السلطات الفرنسية شددت من الإجراءات على حدودها بعد القبض على «عبدالسلام»، وقال الرئيس الفرنسي، فرانسوا أولاند، إنه سيطالب السلطات البلجيكية بترحيله إلى فرنسا لمحاكمته.

ووُجهت إلى المشتبه به تهم الإرهاب، والضلوع في التخطيط لهجمات باريس بعد يوم من القبض عليه.

ويقول المحامي الذي يتولى الدفاع عن «عبدالسلام، إن «موكله يتعاون مع الشرطة ولا يلتزم بحقه في الصمت. كما يحاول تجنب ترحيله إلى فرنسا في عملية قضائية قد تستغرق ثلاثة أشهر».

وقال النائب العام الفرنسي للصحفيين إن «صلاح اعترف بأنه أراد تفجير نفسه أيضا، لكنه عدل عن رأيه وعاد إلى بروكسل بعد تنفيذ الهجمات مباشرة».

ويعتقد المحققون أن دور «عبدالسلام» في الهجمات كان دورا مساندا، بما في ذلك تأجير السكن للمهاجمين وإيصالهم إلى الأماكن المستهدفة.
التلفزيون البلجيكي الرسمي يعلن عن السبب الحقيقي لهجمات بروكسل الإنتحارية
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق