أخر الأخبار

مقربون يكشفون سر المداخلات الهاتفية المفاجئة للرئيس السيسي

في أقل من أسبوعين أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسي مداخلتين هاتفيتن مفاجئتين مع الإعلامي أسامه كمال الجمعه 22 يناير، والثانية كانت مساء اليوم الاثنين، مع الإعلامي عمر أديب في برنامجه القاهرة اليوم، وتحدث السيسي في مكالمته الأولى عن دعم الأطفال، حتى يشعروا أنهم ليسوا بمفردهم، كما أشار إلى عمل مجلات للأطفال حتى يعلموا أنهم ليسوا بمفردهم، مع ثقافة حقيقية فى التنوع والتعدد والفهم الحقيقى لسماحة الدين".

وفي المداخلة الهاتفية الثانية، تحدث الرئيس عن جماهير الأولتراس، وعن القبض على الرسام إسلام جاويش، وعلق على واقعة إلقاء القبض على رسام الكاريكاتير الساخر إسلام جاويش، قائلًا "أنا مش زعلان من إسلام جاويش".

وأضاف السيسي، في مداخلة هاتفية له ببرنامج "القاهرة اليوم"، المُذاع عبر فضائية "اليوم"، "و الله ما بزعل من حد لأن ما فيش حاجة اسمها بشر على قلب واحد".

وأكد الرئيس أنه لا يسعى سوى لنهضة وتطور مصر، قائلًا "هدف واحد أسعى إليه، إن البلد دى تطور و تقف على رجليها".

ووجه رسالة لجماهير الأولتراس:" "أنا عندي أولاد وصدري لا يضيق على أولاد مصر"، موضحًا: "إحنا اللي مش عارفين نتواصل مع شباب مصر مش هما، و نبذل كل جهدنا للتفاهم معهم"

فما هو سر المداخلات المفاجئة؟
يقول الدكتور يسري العزباوي، الباحث بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، إن السر وراء مداخلات الرئيس المفاجئة هي لشرح الأوضاع وتحسين صورة الدولة أمام الجمهور.

وأضاف العزباوي - في تصريح لمصراوي مساء السبت، أنه هذه المكالمات ربما تحمل رسالة تصحيح لصورة النظام بعد حادثة القبض على إسلام جاويش، لافتًا إلى أن هذه المداخاة وغيرها كانت تهدف بالأساس إلى امتصاص غضب بعض الشباب من بعض الممارسات التي صدرت من جانب وزارة الداخلية.

وتابع أن الرئيس السيسي لا يحتاج إلى شعبية لزيادتها من خلال المداخلات الهاتفية، ولكنها مداخلات تؤكد تعبيره ورأيه عما يحدث في الفترة الأخيرة من أحداث.
المصدر : مصراوي
مقربون يكشفون سر المداخلات الهاتفية المفاجئة للرئيس السيسي
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق