أخر الأخبار

عراقية في ألمانيا تفجر مفاجأة و تكشف بالدليل القاطع : أنا ابنة صدام حسين


شابة عراقية مقيمة في ألمانيا فجرت، اليوم، مفاجأة من العيار الثقيل، بعد عرضها وثائق تثبت من خلالها أنها ابنة شرعية للرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وبحسب الوثائق ومن ضمنها شهادة ولادة، فإنها ولدت عام 1984 بقضاء الدور قرب مدينة تكريت مسقط رأس صدام حسين، وهي مصادقة من الطبيبة التي أشرفت على ولادتها وهي سعاد طالب.

وتبين الوثائق، بحسب مواقع إخبارية عدة، أن الابنة المفترضة لصدام اسمها "نانا" تبلغ من العمر 32 عاماً، واسم أمها سلمى أسعد سعيد، فيما ذكر في حقل اسم الأب "صدام حسين المجيد"، وعمره حينذاك كان 47 عاما، فيما بقي حقل مهنته (صدام) خالياً حسب بيان الولادة الصادر من قضاء الدور، الذي أشار إلى أن الولادة كانت طبيعية.

وكشفت إحدى الوثائق أن المحكمة الاتحادية الألمانية قامت، بالتعاون مع السلطات الأمريكية، بتحليل عينات من دم نانا وصدام حسين (دي إن إيه) ووجدتهما متطابقين.

وتعيش الابنة المفترضة لصدام في ألمانيا بعيدا عن الأضواء، غير أنها قررت مؤخرا إشهار نسبها إلى صدام بوثائق رسمية موثقة ومصادق عليها حسب ادعائها.

وطبقا لإحدى الوثائق ورقمها 638 والمؤرخة في 4/12/2015، فإن السفارة العراقية في ألمانيا صادقت على صحة المعلومات التي وردت فيها من قبل القنصل العراقي هناك، واسمه "ياسر موسى جعفر" ومثبت عليها أنها مصدقة من قبل وزارة الخارجية الألمانية.

ولم يعرف بعد لماذا أخفت "نانا"، نسبها للرئيس الراحل كل هذه المدة، وأين أمها (زوجة صدام)، وما هي الأسباب التي دفعتها لإشهار نسبها في هذه الفترة.



عراقية في ألمانيا تفجر مفاجأة و تكشف بالدليل القاطع : أنا ابنة صدام حسين
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق