أخر الأخبار

تصرف لا يصدق من ممدوح عبد العليم داخل غرفة تغيير الملابس دقائق قليلة قبل وفاته

بعد موته المفاجىء الذى لم يكن يتوقعه أحد أبدا والذى صدم الجميع فقد كان بالنسبه للجميع يوم عادى يذهب فيه الراحل ممدوح عبد العليم لنادى الجزيره من أجل القيام ببعض التمارين الرياضيه فى المساء او كما اعتاد فى تمام الساعه السابعه مساء بالتحديد ذهب الى هناك واجمع العاملين هناك على انه قام بالتسليم على كل شخص من العاملين وأثنى عليهم والعاملين الموجودين بغرفة تغيير الملابس ايضا ثم ذهب لكى يصلى صلاة العشاء أولا قبل ان يقوم بتمارينه المعتاده وبعد ان انتهى قام ببعض التمارين ثم جلس بالخارج ليأكل بعض المكسرات وذهب مره أخرى للقيام بالتمرين الأخير على المشايه الرياضيه التى لم يكمل عليها ثوانى حتى وقع مغشيا عليه , تجمع حوله الكثيرون فى ذهول واتو بطبيب نادى الجزيره على الفور وأيقن الطبيب انها أزمه قلبيه حاده ويجب نقله على المشفى فورا وكان هناك عربة اسعاف مجهزه بنادى الجزيره أخذته على الفور الى مشفى الأنجلو ولكنهم كانو ميقنين من أنه توفى وأصر احد العمال بالنادى على الذهاب معه الى المشفى ولم يرد أن يتركه .

وافته المنيه قبل ان يدخل الى المشفى وسط ذهول وحزن الكثيرون , وأكثر ما تحدث عنه الجميع هو فرحته الكبيره منذ أيام وحديثه الدائم عن الجزء السادس من ليالى الحلميه الذى كان سيقوم به وعن شخصية على البدرى التى أحبها أكثر من أى شىء وكان يتحضر لها , رحمه الله وأسكنه فسيح جناته .


اللهم إرحمه و أرزق أهله السلوان 
تصرف لا يصدق من ممدوح عبد العليم داخل غرفة تغيير الملابس دقائق قليلة قبل وفاته
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق