أخر الأخبار

ليلة القبض على صدام.. أسرار جديدة يرويها مترجم عراقي.. وامريكا زيفت الواقع

قام المترجم العراقي فراس أحمد بالعودة إلى بغداد بعد أن غادرها لوقوعه تحت قائمة المطلوبين لاتهامه بالتآمر بالكشف عن خبايا ليلة القبض علي الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بعد قيام قوات المارينز بالقبض علي 55 قيادي مطلوبين للمحاكمة.

وقد حكي احمد تفاصيل ما بعد اعتقال صدام بيومين أثناء تواجده كمترجم بحفلة قد أقيمت بقصر الرحاب في وجود القادة الأمريكيين، وقد علم أنه لم يكن في الحفرة ولكنه كان داخل سرداب تحت الأرض اسفل منزل ريفي وتم القبض عليه بسبب خيانة مرافقه الشخصي الذي تم اعتقاله.

وكان السرداب يحتوي علي مصحف وسجادة صلاة وأسلحة خفيفة وبعض الأطعمة وسرير وعلبة تبغ ولم يبدي أي مقاومة تجاه القوات عندما قاموا بالخبط علي الباب وقام صدام بفتحه وقاموا بإلقاء غاز مخدر افقده الوعي، وقد قال احد القيادات الأمريكية حينها أن تصوير صدام مع الحفرة لإفادة هيبته وقاموا بإرسال الصورة إلي واشنطن علي الفور

كما أكد أحمد علي أن معظم القيادات التي التقي بهم نادمون علي احتلال العراق ويحملون المسئولية علي الرئيس الحالي باراك اوباما لأنه انسحب دون إصلاح ما تم إتلافه.
ليلة القبض على صدام.. أسرار جديدة يرويها مترجم عراقي.. وامريكا زيفت الواقع
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق