أخر الأخبار

مفاجأة صاعقة للجيش المصري خلال هدم وإغراق أنفاق غزة

قالت مصادر أمنية مصرية أن حرس الحدود المصري اكتشف لأول مرة منظومة انفاق حديدية جديدة تحت الارض أنشأها فلسطينيون تحت مدينة رفح.

وجاء الإعلان عن ذلك في اعقاب ضبط اول نفق مشيد بالحديد على عمق 10 امتار من سطح الارض بمنطقة تقع شمال منفذ رفح البري.

وكشفت المصادر المصرية أن قوات حرس الحدود اثناء قيامها بضخ مياه البحر في المنطقة الحدودية لدمير الانفاق اكتشفت أن التربة لا تمتص مياة البحر، بل أن تلك المياه ترتد الى سطح التربة مرة اخرى بسبب وجود مانع تحت الارض لايسمح بمرورها لاعماق التربة.

وقالت المصادر أن سلاح الهندسة في الجيش المصري قام بحفر التربة لمعرفة سبب ارتداد المياه، حيث اكتشفت القوات المصرية وجود نفق حديدي صلب تحت الأرض على عمق قرابة 10 امتار.

واضافت أنه وبعد فحص النفق تبين أن جميع جوانبه مصنوعة من الحديد الصلب وسمك جدار النفق قرابة 40 سم وأن تكلفة تشييد النفق مرتفعة للغاية وأن امتداده داخل الاراضي المصريه يبلغ حوالي 200 متر ولازال تحت الانشاء في الجانب المصري.

وحسب المصادر ان حفر النفق من الجانب الفلسطيني يبدأ بطول 70 مترا تقريبا داخل الاراضي الفلسطينية فيما قامت القوات بتفجير النفق بكميات كبيرة من المتفجرات .

ووفقا للمعلومات الواردة لاجهزة الاستخبارات المصرية فان منظومة انفاق حديدية كبيرة يجري تشييدها من الجانب الفلسطيني باجمالي 17 نفقا حديديا مخصصة للمقاومة ومواجهة المشروع المصري الجديد بتدمير الانفاق بين مصر وقطاع غزة باستخدام ضخ مياة البحر .

المصدر: "معا"
مفاجأة صاعقة للجيش المصري خلال هدم وإغراق أنفاق غزة
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق