أخر الأخبار

صدور الحكم النهائي في قضية فتاة المول و مفاجاة لم تتوقعها ريهام سعيد

قضية فتاة المول سمية عبيد التي أشتهرت في مصر بفتاة المول نظرا لما حدث معها داخل المول التجاري حرية مول عندما قام شاب بصفعها على وجههاعندما كانت تمر امامه في المول التجاري وقامت برفع قضية على الشاب اتهمته فيها بمحاولة التحرش بها وضربها وذهبت الفتاه غلى برنامج صبايا الخير لعرض مشكلتها على الجمهور وعندما اقامت معها الإعلامية المعروفة معها الحوار التليفزيوني شعرت ان هناك شيء غامض في القضية نظرا لأن المجني عليها أقوالها فيها تضارب وقدمت ريهام سعيد في الحلقة صور بالمجني عليها من المفروض أن لم تعرض ولكن لابد من أن تثبت للناس حقيقة الفتاة لأن الجميع متحامل على الشاب ويتهموه بالتحرش على الرغم من ان الفديو الذي عرضته كاميرات المراقبة داخل المول لم تظهر أي تحرش ولكن مشادة كلامية أدت إلى ضرب الفتاة.

وقد اكدت محكمة الجنايات أن الشاب بريء مما نسبته الفتاة إلية ولكن كل مافي الامر أن الشاب والفتاة تبادلوا السب فتعصب الشاب بسبب تاريخة المرضي بانه مريض صرع فضربها على تطاولها عليه وبالتالي فأنه غير متحرش بالفتاة وأكدت المحكمة أن الفتاة أقوالها متضاربة فأمام المحكمة بأقوال وفي النيابة لكلام اخر كما ان الأسطوانة المدمجة التي قدمتها الفتاة من كاميرات المول اثبتت براءة الشاب من تهمة التحرش وأخيرا ظهر الحق والعديد من الناس الأن والاطفال المرضى في إنتظار عودة الأعلامية ريهام سعيد لتكمل إجراءات علاجهم وسفرهم خارج مصر.
صدور الحكم النهائي في قضية فتاة المول و مفاجاة لم تتوقعها ريهام سعيد
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق