أخر الأخبار

شاب مُسلم تصدى لرجل يحمل حزامًا ناسفًا وأنقذ 80 ألفًا من جماهير ملعب فرنسا

قام المسلم زهير بإنفاذ اكثر من 80 مليون متفرج حضروا مباراة كرة القدم يوم التفجيرات، حيث شك في أحدا من من معه تذكرة حضور المباراة فمنعه من الدخول عبر بوابات الأستاذ، وقد رفضت وسائل الإعلام التعريف باسمه كامل هو احد حراس بوابات أستاد باريس الخارجية.

حيث كان لقاء منتخبي ألمانيا وفرنسا وكان زهير هو الحارس على احد البوابات ومنع رجل من الدخول حيث أشتبه وبعد تفتيشه وجد بالفعل أنه كان مرتديا حزاما ناسفا، وعند محاولته الهرب قام بتفجيرها، وقد كانت شاملة لمسامير أيضا.

وقد حدث تفجير أخر بعد مرور ثلاثة دقائق فقط على الواقعة وثالث بالقرب من مطعم ماكدونالدز، وقد أشارت صحيفة وول ستريت جورنال أن الواقعة التي كشفها زهير كشفت عن فشل محاولة تفجير الاستاد بينما تم تفجير مسرح باتاكلان ومطعم ماكدونالدز.

وقد أسفرت التفجيرات عن مقتل 120 فرد مساء يوم الجمعة، حيث روى زهير أن الانفجار الأول وقع في منتصف الشوط الأول لكن لم يشك احد في الأمر لان هذا طبعيا عن أطلاق الألعاب النارية أثناء المباريات، لكن احس زهير أن الأمر مقلق.
شاب مُسلم تصدى لرجل يحمل حزامًا ناسفًا وأنقذ 80 ألفًا من جماهير ملعب فرنسا
« PREV
NEXT »

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق